حماس تنفي نيّتها مقايضة المقار الأمنية بالحوار مع فتح

حماس تنفي نيّتها مقايضة المقار الأمنية بالحوار مع فتح


نفت حركة "حماس" بشدة نيتها تسليم المقار الأمنية أو أي من الوزارات المدنية في قطاع غزة إلى الرئاسة الفلسطينية برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس مقابل استئناف الحوار مع حركة فتح.

وقال سامي أبو زهري فى تصريحات لاحد المواقع المقربة من حماس "كل ما ورد من معلومات في وكالة معا حول استعدادات لتسليم مقار أمنية أو وزارات مدنية هي عارية عن الصحة ولا أساس لها وهدفها خلق مزيد من البلبلة".

وجدد أبو زهري تأكيد حركته على التمسك بالحوار لكنه استدرك قائلا " الذي يعطل الحوار موقف الرئيس عباس وحركة فتح التي وضعت اشتراطات غير معقولة لبدء الحوار".

وكان أبو زهري قد نفى في وقت سابق وجود أي خلافات داخلية فى حركة حماس مؤكدا أن حركته موحدة في الداخل والخارج وأن كافة مواقفها تأتي بشكل شوري، في حين اتهم وسائل إعلامية بمحاولة النيل من حركته والإساءة لها من خلال بثها معلومات مغلوطة لا أساس لها من الصحة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018