زياد النخالة ينفي وجود اتصالات من أجل التوصل إلى هدنة مع إسرائيل..

زياد النخالة ينفي وجود اتصالات من أجل التوصل إلى هدنة مع إسرائيل..

نفى زياد النخالة نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ما تناقلته وسائل الإعلام يوم أمس من أن هناك لقاءات تجري داخل الساحة الفلسطينية بهدف الوصول إلى هدنه مع اسرائيل.

وقال نائب الأمين العام لحركة الجهاد في تصريح صحفي له وزع على وسائل الاعلام "لا يمكن بأي حال من الاحوال أن يتم الحديث عن هدنة مع العدو في ظل تهديداته باجتياح غزة".

وأوضح أن ما يجري من لقاءات فلسطينية في قطاع غزة بين كافة قوى المقاومة "هي بهدف مواجهة احتمالات العدوان على شعبنا الفلسطيني".

ووجه نائب الأمين العام للجهاد التحية لجماهير الشعب الفلسطيني في ذكرى الانتفاضة العشرين, داعيا "المجاهدين للتوحد والتصدي للعدوان والرد على المجازر الإسرائيلية".

وكانت بعض وسائل الإعلام أشارت الليلة الماضية الى أن لقاءات فلسطينية تجري بين الفصائل الفلسطينية في دمشق وغزة من اجل إبرام تهدئة مع اسرائيل لوقف الصواريخ مقابل وقف اجتياحها لقطاع غزة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018