استشهاد فلسطيني في قطاع غزة؛ ودبابات الإحتلال تنسحب من مواقعها..

استشهاد فلسطيني في قطاع غزة؛ ودبابات الإحتلال تنسحب من مواقعها..

اعلنت مصادر فلسطينية اليوم عن استشهاد ناشط من سرايا القدس في قصف اسرائيلي استهدف مجموعة كانت تقوم بقصف تجمع كيسوفيم العسكري جنوب شرقي القطاع بقذائف الهاون.

وأكدت مصادر طبية ان سامح عايد العايدي ( 20 عاماً )من سكان مخيم النصيرات استشهد بقصف مدفعي اسرائيلي وهو من نشطاء سرايا القدس.

وقالت السرايا فى بيان لها ان سامح العايدي استشهد بعد استهداف قوات الاحتلال إحدى مجموعات سرايا القدس بقذيفة مدفعية أثناء إطلاق المجموعة عدداً من قذائف الهاون باتجاه التجمع العسكري "كيسوفيم" جنوب شرق القطاع

واوضحت السرايا إنها اطلقت 14 صاروخا على سديروت, مشيرة الى ان اطلاقها جاء على 3 دفعات الاولى شملت 6 صواريخ والثانية خمسة صواريخ والثالثة صاروخين اثنين.

وأشارت السرايا الى أن اطلاق الصواريخ جاء رداً على العملية العسكرية الاسرائيلية في جنوب القطاع, واستشهاد 6 من ناشطي السرايا والمقاومة في تلك العملية التي استخدمت فيها قذائف الدبابات والقصف الجوي.

فيما تبنت الوية الناصر صلاح الدين قصف سديروت بثلاثة صواريخ اخرى ردا على اغتيال احد قادتها الميدانيين عمر خليل في التوغل جنوبي القطاع امس الثلاثاء.


من جهة اخرى اعلنت مصادر اسرائيلية انها انهت العملية العسكرية التي شنتها قوات الاحتلال في جنوب قطاع غزة. وقد أسفرت تلك العمليات عن إستشهاد ستة فلسطينيين وإصابة خمسة عشر آخرين بجراح مختلفة وإعتقال أكثر من سبعين، إضافة الى إصابة أربعة جنود إسرائيليين.

وأفاد مواطنون وشهود عيان في منطقة الفخاري والعمور جنوب شرق مدينة خانيونس، أن الدبابات الإسرائيلية شرعت بالفعل في الإنسحاب في وقت متأخر من مساء يوم أمس الثلاثاء بعد عملية عسكرية إستمرت أكثر من عشر ساعات.

وكانت الآليات والدبابات الإسرائيلية إجتاحت منطقة العمور والفخاري جنوب شرق محافظة خانيونس في وقت مبكر من صباح أمس، وشرعت بإطلاق النار بكثافة وفي جميع الاتجاهات صوب منازل وممتلكات المواطنين قبل أن تقوم جرافاتها بوضع سواتر رملية على شارع صلاح الدين الرئيس الذي يربط بين مدينتي رفح وخانيونس من الجانب الشرقي وتغلقه في وجه المواطنين والمركبات، في عملية هي الأوسع من نوعها منذ الإنسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة في سبتمر 2005

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018