إسرائيل هي من أبطل صفقة إطلاق شاليط

إسرائيل هي من أبطل صفقة إطلاق شاليط

أكد أبو مجاهد الناطق الرسمي باسم لجان المقاومة الشعبية احد الفصائل التي شاركت في اسر شاليط، في تصريحات له ان مصر لم تبلغهم رسميا بعد بتفعيل دور الوساطة، بخصوص الجندي الأسير شاليط .

واعتبر ابو مجاهد فى تصريحات له ان لا جديد في ما كشفته صحيفة «معاريف» الاسرائيلية امس، حول عرض تقدم به عوفر ديكيل، «مسؤول ملف الجنود المخطوفين في وزارة الدفاع الاسرائيلية» بنقل شاليط الى مصر، مقابل الافراج عن اسرى، ثم ينقل بعدها الى اسرائيل، بالتزامن مع اخلاء سبيل اسرى آخرين. وقال ابو مجاهد «هذا نفس العرض السابق». وحسب ابو مجاهد، فان رفض اسرائيل اطلاق سراح الاسماء التي تقدمت بها الفصائل أبطلَ الصفقة آنذاك.

وقالت صحيفة «معاريف» إن تقدماً طرأ في الاتصالات الهادفة للإفراج عن جلعاد شاليط المأسور في غزة منذ 25 يونيو (حزيران) 2006. ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة «إن تقدماً ملحوظاً طرأ، وان الأطراف المعنية تدرس أفكارا جديدة لطي الملف». وحسب «معاريف» فإن «ديكيل عاد من القاهرة اول من أمس، والتقى رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان، الذي استأنف دور الوساطة في هذا الملف.

ولمحت الصحيفة ان الصفقة الجديدة يجري بلورتها مع حماس، وفي اطار اوسع يشمل وقف الاغتيالات مقابل تعهد حماس بوقف تام لإطلاق الصواريخ، والافراج عن شاليط».

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018