حكومة هنية ترفض عرض حكومة فياض فتح المعابر دون تنسيق مع حماس..

حكومة هنية ترفض عرض  حكومة فياض فتح المعابر دون تنسيق مع حماس..

رفضت حكومة إسماعيل هنية في قطاع غزة اليوم المبادرة التي تقدمت بها الحكومة الفلسطينية في رام الله لفتح معابر قطاع غزة وإنهاء الحصار المفروض على القطاع والتي تستثني حركة حماس. وقال محمد المدهون رئيس ديوان رئيس الوزراء اسماعيل هنية " إن حماس في غزة لن تنسق مع الحكومة الفلسطينية في رام الله بشأن فتح معابر القطاع".

وقال المدهون في تصريح له إن أي مبادرة لفتح معبر رفح دون مشاركة حماس فهي مرفوضة مطالبا بدور لحركته في إدارة المعابر إذا ما تم فتحها".

وكان رياض المالكي وزير الإعلام والناطق باسم الحكومة فى رام الله اكد على الجاهزية لإدارة معابر قطاع غزة دون التعامل بشكل مباشر أو غير مباشر مع حركة حماس في حال وافقت إسرائيل على فتحها.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر رئاسة الوزراء بمدينة رام الله بالضفة الغربية، أن الحكومة تملك خطة متكاملة لإدارة جميع المعابر المحيطة بالقطاع، وقد أكدت على هذا الأمر في المؤتمرات الدولية، ودعت دول العالم واللجنة الرباعية إلى الضغط على حكومة الاحتلال لتقوم بفتحها، من أجل التخفيف من المعاناة التي يحياها أبنائنا في القطاع.

وأضاف المالكي أن مبادرة "إدارة معابر القطاع" جاءت من رئيس الوزراء د. سلام فياض وقد طرحها في مؤتمر الدول المانحة بباريس وكذلك عرضها خلال مشاركته في اجتماع وزراء خارجية أوروبا في بروكسل، حيث أكدت الأخيرة إضافة إلى اللجنة الرباعية على تبنيها لهذه المبادرة والعمل من أجل تنفيذها.

وأشار وزير الإعلام أن الحكومة تعمل بشكل دءوب من أجل رفع الحصار عن القطاع والتخفيف من المعاناة التي سببها ما وصفه بالانقلاب فى غزة .


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018