ارتفاع عدد ضحايا الحصار المفروض على قطاع غزة إلى 51..

ارتفاع عدد ضحايا الحصار المفروض على قطاع غزة إلى 51..

أعلنت مصادر طبية فلسطينية اليوم، الأربعاء، عن ارتفاع عدد ضحايا الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة إلى 51.

وقالت المصادر إن طفلا مريضا استشهد اليوم بسبب منعه من قِبل سلطات الاحتلال الصهيوني من مغادرة قطاع غزة لتلقي العلاج الطبي اللازم له في الخارج.

وأضافت المصادر إن الطفل يوسف أبو مريم توفي اليوم بعد أن كان يعاني من مرض السرطان وتم منعه للسفر من قبل الجانب الإسرائيلي للعلاج بالخارج.

وباستشهاد الطفل أبو مريم يرتفع عدد الشهداء من المرضى جرّاء الحصار المفروض على قطاع غزة منذ ستة أشهر ونصف الشهر إلى واحد وخمسين شهيداً.

من جهتها حذرت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار من أن حقيقة الأمر في قطاع غزة لا يمكن إلا وصفه بالمنكوب، وقال رامي عبده منسق اللجنة إن "الشلل أصاب كل نواحي الحياة في القطاع، ولم يعد هناك أية أنشطة تذكر سوى المبادلة التجارية للمواد الزراعية البسيطة".

وأضاف عبده: "إن هناك تسارعاً في حالة الوفيات في القطاع"، مؤكداً أن أعراضاً صحية بدأت بالظهور، "الأمر الذي ينذر بكارثة صحية كبيرة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018