المستعمرون يجددون محاولاتهم لإقامة بؤرة استعمارية جديدة في الخليل

المستعمرون يجددون محاولاتهم لإقامة بؤرة استعمارية جديدة في الخليل

جدد مستعمرو الخليل وأنصارهم من حركات يهودية متطرفة، اليوم، محاولاتهم لاقامة بؤرة استعمارية جديدة في حي وادي النصارى القريب من مستعمرة "كريات أربع" شمال شرق المدينة، وأقاموا العديد من الخيام على قطعة أرض كانوا استولوا عليها قبل نحو سبع سنوات.

وذكرت مصادر متطابقة، أن العشرات من المستعمرين وانصارهم احتشدوا على أراض مملوكة للمواطنين محمود البوطي جابر، وزياد محمود جابر، وشرعوا بنصب خيام فيها تمهيداً لاقامة هذه البؤرة الاستعمارية عليها.

وأوضح المواطن بسام جابر من سكان المنطقة ان المستعمرين الذين قدموا في حافلات من خارج المدينة، نفذوا عمليات عنف وعربدة في المنطقة، واغلقوا ما يعرف بشارع المصلين الذي يربط المنطقة بالحرم الابراهيمي الشريف بالمتاريس الحجرية واطارات السيارات بالتزامن مع عمليات اعتداء وملاحقة نفذوها ضد المواطنين العزل طالت تلاميذ المدارس ومنعوهم من الوصول الى مدارسهم، فيما تعرض عدد من منازل المواطنين للرشق بالحجارة.

في غضون ذلك، دفعت قوات الاحتلال الاسرائيلي بتعزيزات كبيرة من جنودها الى المنطقة وفرضت اجراءات مشددة فيها، منعت بموجبها المواطنين من الخروج من منازلهم، لتوفير الحماية للمستعمرين.

عن "وفا"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018