لجان المقاومة الشعبية تدعو حماس وفتح إلى الشروع بحوار فوري..

لجان المقاومة الشعبية تدعو حماس وفتح إلى الشروع بحوار فوري..

دعا الأمين العام للجان المقاومة الشعبية الحاج كمال النيرب " أبو عوض " حركتي فتح وحماس إلى الشروع الفوري بالحوار بدون شروط وقيود, كما طالب فصائل المقاومة بضرورة التوحد في مواجهة الأخطار التي تستهدف الشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة وانعتاقه من الاحتلال.

وأضاف "أبو عوض" في تصريح له بأن العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني وارتكاب المجازر البشعة التي تهدف إلى كسر إرادة الصمود والمقاومة والاستمرار في حالة فرض البرنامج المعادي لطموح وتطلعات شعبنا في الاستقلال والحرية يوجب علينا أن نتكاتف ونتوحد لمواجهة هذا الخطر المحدق بشعبنا".

وقال: "إن هذا التصعيد والعدوان الإجرامي البشع هو ناتج من النتائج الكارثية لزيارة جورج بوش والذي طالما حذرنا من زيارته وما ترتب عليها من إقرار خطة لاستهداف المقاومة الفلسطينية في الأرض المحتلة وخاصة قطاع غزة المحاصر بما يخدم المشروع الصهيوني وضرب معاقل الممانعة والمقاومة التي تشكل خطراً على وجود واستقرار هذا الكيان الطارئ على منطقتنا".

وأكد "أبو عوض" على ضرورة تشكيل جبهة مقاومة تشمل جميع فصائل المقاومة الفلسطينية الفاعلة والتنسيق على أعلى المستويات الميدانية لإدارة الصراع مع العدو على الأرض سياسياً وعسكرياً بحيث يتم تحقيق نتيجة أفضل في صالح المشروع المقاوم الذي يشكل خيار الجماهير في مواجهة العدو ومخططاته الإجرامية- كما قال.

ودعم الأمين العام للجان المقاومة الشعبية كل توجه للوحدة الميدانية للمقاومة معتبرا ذلك من أهم أهداف لجان المقاومة الشعبية والتي طالما دعت إلى تشكيل غرف العمليات المشتركة للمقاومة لتعزيز صمودها في مواجهة الأخطار والعدوان والاستهداف المتواصل وضمان عدم الاستفراد بأي جسم مقاوم على الأرض الفلسطينية المحتلة.

ووجه التحية إلى أبناء الشعب الفلسطيني على صموده في مواجهة العدوان الاسرائيلي والحصار, كما أشاد بالالتفاف الجماهيري الواضح حول خيار المقاومة كسبيل أنجع وأقرب لنيل الحقوق والكرامة, داعيا إلى مزيد من الوحدة والصمود والصبر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018