استشهاد فتى فلسطيني من مخيم الدهيشة في بيت لحم بنيران الاحتلال

استشهاد فتى فلسطيني من مخيم الدهيشة في بيت لحم بنيران الاحتلال

استشهد فتى فلسطيني، وأصيب آخر بجراح في مواجهات شهدتها مدينة بيت لحم مساء أمس، الاثنين، اثر اقتحام قوات الاحتلال حي واد معالي بالمدينة، ومحاصرة منزل أحد نشطاء الجهاد الاسلامي.

وأفادت مصادر طبية ان الفتى قصي سليمان الافندي ( 17 عاما) من سكان مخيم الدهيشة أصيب برصاصة في البطن ما ادى لاستشهاده، كما اصيب الشاب ابراهيم عبد القادر ( 21 عاما) برصاصة في القدم، وحالته متوسطة.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أخرجت عائلة عابدة من منزلها المحاصر باستثناء رب العائلة عيسى عابدة ( 70 عاما) الذي يعاني من شلل نصفي ولا يتمكن من الخروج.

وأكد الشهود أن قوات الاحتلال قصفت البيت بالقذائف والرصاص بدعوى وجود أحد المطلوبين لديها ويدعى محمد عيسى عابدة داخل البيت.

وأحضرت قوات الاحتلال جرافة كبيرة وشرعت بهدم الاسوار المحيطة بالمنزل، وقامت باعتقال محمد عابدة.

تجدر الإشارة إلى أن فتى فلسطينيا آخر (17 عاما) كان قد استشهد يوم الجمعة الماضي، بنيران الاحتلال في بيت أمر في منطقة الخليل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018