فصائل فلسطينية تنفي أن يكون منفذا عملية ديمونة عبرا الحدود مع مصر..

فصائل فلسطينية تنفي أن يكون منفذا عملية ديمونة عبرا الحدود مع مصر..

أعلنت كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح، وكتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وتنظيم يطلق على نفسه "سرايا المقاومة الموحدة" مسؤوليتهم المشتركة عن عملية "ديمونة".

وقالت هذه الفصائل في مؤتمر صحفي عقدوه في غزة: "إن المنفذين هما لؤي الأغواني (22 عاماً) من حي الصبرة، وموسى خليل عرفات (24 عاماً) من قرية عبسان الصغيرة، وكلاهما من قطاع غزة".

وأضافت أن "الشهيدين وصلا إلى مكان العملية في الجنوب عبر الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948"، دون الإفصاح عن الآلية لأسباب أمنية، مؤكدين أنهما لم يمرا عبر الحدود المفتوحة بين مصر وغزة كما ادعت إسرائيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018