كتائب القسام تعلن مسؤوليتها الكاملة عن عملية ديمونا وتؤكد أن منفذي العملية خرجا من مدينة الخليل..

كتائب القسام تعلن مسؤوليتها الكاملة عن عملية ديمونا وتؤكد أن منفذي العملية خرجا من مدينة الخليل..

اعلنت كتائب القسام الذراع العسكرى لحركة حماس مسؤوليتها الكاملة عن عملية ديمونا التي وقعت امس الأول واسفرت عن مقتل اسرائيلية واصابة ستة اخرين بجراح .

وقال بيان للقسام على موقعها على الانترنت ان منفذي العملية هما القساميان محمد الحرباوي وشادي محمد فتحي الصغير من مدينة الخليل .

واكدت القسام ان إعلان المسؤولية تأخر عن العملية جاء لأسباب أمنية ومن اجل إرباك الاحتلال الإسرائيلي عبر طرحه تساؤلات من أين جاء الاستشهاديان وكيف وصلا لديمونا ".


واوضحت الكتائب أن الهدف من العملية التاكيد أن المقاومة مستمرة وان القسام قادر على تنفيذ توعده للاحتلال وعلة قوة إرادته في المواجهة وتنفذ العمليات الاستشهادية ".

وأطلقت كتائب الشهيد عز الدين القسام مساء اليوم أربعة صواريخ قسام على بلدة سديروت وستة صواريخ آخرى باتجاه مواقع صوفا وكسوفيم ومفتاحيم.

وقالت القسام في بيان لها ان صواريخها ادت إلى تدمير منزل إسرائيلي بسديروت وإصابة ثلاثة اسرائيليين.

واكدت القسام هذا القصف هو الرد الأولى على اغتيال سبعه من أفراد القسام خلال الغارة التي شنها الاحتلال و استهدفت مركز للشرطة المقالة بمدينة خانيونس .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018