مصر تدعو حماس للسماح بعودة المراقبين الدوليين ومراقبي السلطة لتشغيل معبر رفح..

 مصر تدعو حماس للسماح بعودة المراقبين الدوليين ومراقبي السلطة لتشغيل معبر رفح..

دعا وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إلى عودة الأوضاع الحدودية إلى سابق عهدها قبل يونيو حزيران 2007، ودعا حكومة حماس في قطاع غزة إلى السماح لموظفي السلطة الفلسطينية بالإشراف على الحدود مع مصر.

وقال "اننا نطالب السلطات المسيطرة على قطاع غزة بان تسمح للمراقبين وافراد السلطة الفلسطينية بالعودة مرة اخرى الى المنفذ للاشراف على تنفيذ الاتفاق." في اشارة الي اتفاق الاشراف على المعبر الموقع في اكتوبر تشرين الاول 2005 .

وقال ابو الغيط ان مصر تريد عودة المراقبين الأوروبيين إلى المعبر للسماح لمصر بان تعمل على "فتح المنفذ بشكل قانونى.

وأضاف في معرض تعقيبه على المواجهات التي وقعت يوم أمس وأسفرت عن مقتل فلسطيني وإصابة العشرات من الجانبين: "اننا نتصور أنه من المهم أن تسيطر الحكمة على قيادات حماس داخل القطاع وبشكل لا يشجع الفلسطينيين على الاقتراب من خط الحدود المصرية" مؤكدا أن مصر "لا توافق على أية استفزازات .. ولا يمكن أن توافق عليها.
" وقال ابو الغيط للصحفيين "ان مصر دولة كريمة وتتسم بالصبر ولكن صبرها له حدود." واضاف "ويجب أن يدرك اخواننا الفلسطينيون أن المعركة ليست مع مصر ولكنها مع اسرائيل وبالتالى لايجب أن يقعوا فى فخ تضعه وتحيكه اسرائيل."
وأضاف ان من المهم ان تسيطر الحكمة على قيادات حماس في غزة بعد يوم واحد من تبادل مسلحين فلسطينيين وقوات مصرية إطلاق النار على الحدود بين غزة ومصر حيث قتل شخص واحد وأصيب 59 آخرون.