ألوية الناصر صلاح الدين تحذر المقاومين المطاردين من تسليم سلاحهم

ألوية الناصر صلاح الدين تحذر المقاومين المطاردين من تسليم سلاحهم

حذر القيادي في ألوية الناصر صلاح الدين "أبو عبير"، المقاومين المطاردين للاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربية من تسليم سلاحهم والوقوع بما وصفه "بفخ العفو المذل" على حد وصفه.

ووصف أبو عبير في تصريحات له العفو بـ "وسيلة لاصطياد المقاومين"، داعيا جميع المقاومين من الإنجرار في هذا الفخ المنصوب لهم، قائلا: "إن المقاوم الحق لا ينتظر إلا النصر أو الشهادة، ولن يقبل بأن يسجل عليه التاريخ صفحات سوداء كتبت بأيدي ضباط الاحتلال وكأنه مجرم ينتظر العفو من محتله الغاشم، بدل من أن تعلق على صدره نياشين العزة والكرامة".

وأعرب أبو عبير عن استهجانه البالغ من قيام إحدى عائلات الخليل باستقبال ضباط الإدارة المدنية ومجموعات المستوطنين هناك" متناسين دماء الشهداء وعذابات أهالي الخليل".

واعتبر أبو عبير أن الجلوس مع المحتل، أيا كانت صفته ورتبته، هو اعتراف بشرعيته ويشرعن له الاستيطان والاحتلال، مشيرا إلى أن مدينة الخليل باتت الآن خط الهجوم الأول للمقاومة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018