حركة الجهاد الإسلامي ترفض فكرة نشر قوات دولية في الضفة الغربية..

حركة الجهاد الإسلامي ترفض فكرة نشر قوات دولية في الضفة الغربية..

اعلنت حركة الجهاد الإسلامي رفضها الكامل لفكرة نشر قوات حلف الناتو التي ستقودها الولايات المتحدة الأمريكية في (الضفة الغربية) مؤكدة أن شعبنا الفلسطيني ليس بحاجة إلي احتلال جديد "مشُروع دولي" تقوده الولايات المتحدة لتكمل سطوتها على المنطقة بعد العراق وأفغانستان .

وقال مصدر فى الجهاد "إن الشعب الفلسطيني الذي يقاوم ويجاهد المحتل مصمم على استرداد حقوقه المشروعة بما فيها حق العودة وتقرير المصير.

وحذر المصدر من هذه الخطوة الخطيرة على قضيتنا ومستقبل شعبنا والتي تهدف إلي إخراج العدو من المأزق الراهن وهي مسئولية الحماية والأمن لدولة الاحتلال ومستوطنيه انطلاقاً من الضفة الغربية وإعفائه من المسئولية كدولة احتلال تحتل الأراضي الفلسطينية .

وجدد تمسك حركته بخيار الجهاد ومقاومة الاحتلال وأي احتلال في ثوب جديد لأراضينا المحتلة مشددين على أن المخرج هو الانسحاب الصهيوني دون قيد أو شرط والاعتراف بحقوقنا المشروعة أسوة بشعوب العالم ودولها ذات السيادة