حماس: الأجهزة الأمنية في رام الله اعتقلت 5 من أنصار حماس في الضفة الغربية..

حماس: الأجهزة الأمنية في رام الله اعتقلت 5 من أنصار حماس في الضفة الغربية..

أعلنت حركة حماس في بيان لها أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية في رام الله واصلت حملة اعتقالاتها في صفوف أنصار الحركة في الضفة الغربية، فاعتقلت 5 منهم يوم أمس في محافظات الضفة المختلفة..
وقالت حماس في بيانها ان الأجهزة الأمنية فى طولكرم اعتقلت باسل أبو حجر آذن مسجد عثمان بن عفان للمرة الثانية بعد مداهمة منزله كما واعتقلت أحمد القطاوي للمرة الثانية بعد مداهمة منزله .
وفي بلدة سلفيت.. اعتقلت الأجهزة الأمنية عدنان عبد اللطيف عاصي آذن مدرسة في قرية قراوة بني حسان أثناء خروجه من المدرسة كما واعتقلت علاء عاصي أثناء خروجه من المسجد في قرية قراوة بني حسان ولم يمض على خروجه من سجون الاحتلال سوى أسبوعين .
وفي مدينة نابلس.. اعتقلت الأجهزة الأمنية أشرف روبين السقا للمرة الثانية بعد مداهمة منزله في مخيم عسكر الجديد .
وفي شان متصل قالت حماس في بيانها "إن قوات الاحتلال اعتقلت فادي حمد دويكات و ياسر نصار من بلدة بلاطة البلد والمختطفين سابقا لدى الأجهزة الأمنية كما واعتقلت نادر جبران من بيت لحم والمختطف سابقا لدى الأجهزة الأمنية وكان قد تعرض للتعذيب الشديد خلال فترة سجنه تسببت له في نزيف بالمعدة" حسب البيان .


دعت حركة حماس إلى تحرك عربي عاجل لضمان وقف الاعتقالات السياسية ضد أبناء الحركة وغيرها من الفصائل في سجون السلطة برام الله وإغلاق هذه السجون إلى الأبد وذلك قبل أن يؤدي استمرار هذه الاعتقالات إلى تداعيات لا تحمد عقباها.

وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في تصريح صحفي إن " قضية مقتل "مجد البرغوثي" عكست حجم الجريمة التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني عامة وأبناء حماس خاصة في سجون سلطة رام الله من خلال حملات الاعتقال وبشاعة التعذيب ثم المس بأرواح المعتقلين وتعريضها للخطر لدرجة الموت".

وأضاف أبو زهري" أن حركة حماس حذرت من هذه الجرائم التي ارتكبت بعيداً عن وسائل الإعلام أو مراقبة المؤسسات الحقوقية دون أن يكون هناك تحرك يذكر لوقف مسلسل الاعتقال والتعذيب والقمع ضد أبناء حماس وغيرها".

ووصف ابو زهرى ما يجري في سجون سلطة رام الله بأنه «جريمة وطنية وإنسانية لا يمكن السكوت أو الصبر عليها».

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018