محافظ جنين يطالب بتدخل دولي للجم إسرائيل ومنعها من الاستمرار في عدوانها

محافظ جنين يطالب بتدخل دولي للجم إسرائيل ومنعها من الاستمرار في عدوانها

قال محافظ جنين قدورة موسى انه شعر بالألم والسخط الكبيرين وهو يشاهد الأطفال والنساء والرجال العزل يقتلون في منازلهم التي دمرت فوق رؤوسهم ، وطالب بتدخل دولي سريع للجم إسرائيل ومنعها من الاستمرار في عدوانها الذي سمته هي بنفسها بالهلكوست أو المحرقة .

جاء ذلك خلال برقيات تعازي أرسلها موسى إلى محافظي محافظات قطاع غزة باسمه واسم مواطني المحافظة دعيا الله أن يرحم شهداء غزة ويشفي جرحاهم ويقوي من عزيمتهم لتحمل الألم ومواجهة المخاطر والاستعداد من جديد للنهوض وبناء غزة ومؤسساتها

وأضاف موسى في برقياته أن الشعب الفلسطيني لن يموت وسيبقى حيا يناضل من اجل حريته واستقلاله وهو ما كفلته الشرائع السماوية والقوانين الدولية التي تتغنى بها دول عديدة في العالم مثمنا دور القيادة الفلسطينية رئاسة وحكومة التي أوقفت المباحثات مع الإسرائيليين الذي ينقضون العهود ولا يتورعون عن الكذب ومن ثم القتل مع سبق الإصرار وانتهاك كل الحرمات وفعل المجازر التي يندى لها جبين الإنسانية مشيرا إلى أن اللحمة الفلسطينية بين غزة والضفة لا يمكنها أن تتفسخ أو يشوبها شائب بغض النظر عن ما جري من انقلاب هناك؛ لان التحرك الشعبي والرسمي أثبت أن وحدة الشعب الفلسطيني أقوى.

واعتبر موسى أن استمرار موجه العنف من قبل إسرائيل في حق الإنسان والأرض والحلم الفلسطيني بادعاء الحفاظ على أمنها الداخلي لن يترك أي فرصة للنهوض بعملية السلام ولن يجلب للإسرائيليين أدنى شعور بالأمن. وأنها تحطم ذاتها من داخلها؛ لأن العالم لن يقبل باستمرار وجودها وهي على هذه التوجهات السياسية داعيا أبناء الشعب الفلسطيني للتوحد على برنامج سياسي وطني يستطيع تحقيق الاستقلال الفلسطيني الفعلي بعيدا عن أي مهاترات لا تصب في مصلحة الوطن والمواطن داعيا كلا من قيادات الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة فتح وحماس إلى إعادة النظر في برامجها السياسية بعد الجلوس معا للحوار الفعال والنشط والممنهج والتوافق على برنامج وحدوي يضمن صمود الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج ويجنبه مزيدا من الويلات التي قد تساهم في تمزيق صفه وإضعاف قدرته على المواجهة أمام إسرائيل وعنجهيتها العسكرية، ويؤمن مناصرة عربية وأوروبية

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018