الاحتلال يدعي ضبط حوامض كيماوية تستخدم في صناعة المتفجرات..

الاحتلال يدعي ضبط حوامض كيماوية تستخدم في صناعة المتفجرات..

ادعت قوات الاحتلال أنها تمكنت اليوم، الأحد، من ضبط شاحنة كانت محملة بـ 40 لترا من حامض الكبريتيك، و 30 لترا من حامض النيتريك، قرب مدينة قلقيلية في الضفة الغربية. والإشارة هنا إلى حوامض كيماوية قوية خطيرة تستخدم في صناعة المتفجرات، والتي تمنع قوات الاحتلال إدخالها إلى الضفة الغربية.

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإنه في أعقاب تكرار مثل هذه الحالات، فقد قرر ما يسمى بـ"الإدارة المدنية" توزيع كراسات خاصة على الجنود العاملين على الحواجز، تتضمن قائمة بأسماء المواد المختلفة، وطرق تشخيصها.

ونقل عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إنه "في بعض الأحيان تبدو المادة الكيماوية السائلة أمرا عاديا، ولكن هناك مواد، غير قليلة، يمكن خلطها سوية لتكون الأساس لصناعة العبوة الناسفة القادمة". وأضاف أنه بسبب التشديد الأمني فإن المنظمات الفلسطينية تجد صعوبة في إدخال المعادن، ولذلك تحاول إدخال المواد السائلة تحت غطاء أنها مواد تنظيف أو مبيدات، على حد قوله.

إلى ذلك، أجرى المفتش العام للشرطة، دودي كوهين، جلسة خاصة لتقييم الوضع بشأن استمرار حالة التأهب في صفوف الشرطة، والتي كان قد أعلن عنها في أعقاب عملية القدس. وقرر المفتش العام للشرطة الإبقاء على حالة التأهب بمستوى يسبق الدرجة القصوى.