رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار يطالب ميركيل بإيضاح موقفها من الحصار..

رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار يطالب ميركيل بإيضاح موقفها من الحصار..

دعا جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار والنائب المستقل في المجلس التشريعي، المستشارة الألمانية انجيلا ميركل التي تزور (إسرائيل) حالياً، لتوضيح موقفها تجاه الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، المتناقص مع أخلاقيات الإنسان وحضارته.

كما دعا الخضري في رسالة وجهها لميركل صباح الاثنين 17-3-2008، لتوضيح موقفها تجاه السياسية الإسرائيلية تجاه القطاع، والضغط على الاحتلال لفك الحصار بشكل سريع وفوري.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني مستهدف بشكل غير قانوني، وهذا يتطلب موقفاً دولياً للضغط على الاحتلال، محملاً الاحتلال مسئولية الحصار لسيطرتها على المعابر كقوة احتلال.

وقال: "أن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يعيش بعيد عن مكان وجودكم 80 كيلومتراً (مكان وجود ميركل حالياً) حيث يقبع مليون ونصف المليون فلسطيني في حصار إسرائيلي ظالم طال كافة مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والصحية والزراعية.

وأضاف في رسالته " قطاع غزة يعاني من الإغلاق الشامل، ومنع التنقل والحركة، ودخول المواد الخام لتشغيل المصانع، وتعطيل آلاف المصانع والعمال، وإعاقة مغادرة المرضى لتلقى العلاج في الخارج، مما أدى لوفاة أكثر من 110 شهيداً".

وأكد على أن الاحتلال قلص إمدادات الوقود والكهرباء لقطاع غزة، مما أثر على الحياة بشكل كامل وشل عدة مناحي رئيسية فيها.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني يتعرض لإبادة جماعية إسرائيلية تتنافى مع القانون الدولي واتفاقيات جنيف، وحقوق الإنسان، مبيناً أن الشعب يعيش في مثلث خطير وهو "الاحتلال والحصار والعدوان".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018