أربعة فصائل فلسطينية تعلن مسؤوليتها عن إطلاق النار على موكب ديختر

أربعة فصائل فلسطينية تعلن مسؤوليتها عن إطلاق النار على موكب ديختر

أصيب إسرائيليان على الأقل بجراح, بعد أن فتح قناصة فلسطينيون نيران رشاشتهم على موكب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي أفي ديختر " صباح اليوم الجمعة, شرقي خان يونس.

وأعلنت أربعة فصائل فلسطينية صباح اليوم مسؤوليتها عن عملية إطلاق النار باتجاه الموكب,ما أدي لإصابة مساعد وزير الأمن الداخلي بجراح بالقرب من مستوطنة "نير عام" وصفت جراحة بالمتوسطة.

وأعلن أبو عبيدة الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام مسؤولية الكتائب وحماة الأقصى المشتركة عن عملية إطلاق النار و إصابة مساعد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي.

ومن جهتها تبنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية وجيش الأمة " بيت المقدس" مسؤوليتهما المشتركة عن قنص مساعد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي.

ويشار أن وزير الأمن الداخلي "ديختر" نجا ثلاث مرات من صواريخ المقاومة في "سديروت", كما أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض بها شخص للإصابة أثناء مرافقته للوزير الإسرائيلي، فقد أصيب أحد حراسه الشخصيين مؤخراً بجراحٍ طفيفة في قدمه إثر سقوط صاروخ على كلية "سابير" بـ" سديروت.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018