وفد من حركة حماس إلى القاهرة للقاء الرئيس الأمريكي السابق كارتر ورئيس المخابرات المصرية..

وفد من حركة حماس إلى القاهرة  للقاء الرئيس الأمريكي السابق كارتر ورئيس المخابرات المصرية..

توجه صباح اليوم الأربعاء القياديان في حركة حماس محمود الزهار وسعيد صيام إلى جمهورية مصر للقاء الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر, بناء على دعوة من الأخير, فيما لم يتمكن رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية من تلبية الدعوة لأسباب وصفت بالخاصة. وسيلتقي القياديان رئيس المخابرات المصرية العامة عمر سليمان.

وقالت مصادر مقربة من حركة حماس "إن اللقاء بكارتر سيعقد مساء اليوم في العاصمة المصرية القاهرة"، وأشارت المصادر إلى أن الوفد سيوضح لكارتر موقف حركة حماس والحكومة من كافة القضايا، وخاصة الحصار الذي تفرضه (إسرائيل) وأمريكا على قطاع غزة بهدف إجهاض العملية الديمقراطية التي جرت في قطاع غزة، وفازت فيها حركة حماس بشكل ديمقراطي.

ومن المقرر أن يقدم القياديان في حماس شرحا حول المعاناة التي يعيشها أبناء قطاع غزة في ظل الحصار, كما من المتوقع أن يتناول اللقاء موضوع التهدئة في القطاع. وأكدت المصادر تمسك حماس بموقفها الداعي إلى تهدئة متزامنة ومتبادلة وشاملة ومرتبطة بفك الحصار ووقف العدوان الإسرائيلي.

وقالت: "جاء كارتر ليسمع من الطرف الفلسطيني ونحن معنيون أن ننقل الصورة لكل العالم", ومن الممكن أن يتطرق اللقاء للوضع الفلسطيني الداخلي- حسب طه.

وسيلتقي الزهار وصيام بمدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان وعدد من المسؤولين المصريين، ومن المقرر أن يعود الوفد لغزة غدا الخميس.

هذا وسيلتقي الرئيس الأمريكي الأسبق كارتر في الثامن عشر من الشهر الجاري برئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في دمشق، رغم المحاولات الأمريكية والإسرائيلية لثنيه عن هذا اللقاء، إلا أنه أصر على عقد اللقاء حتى يسمع مباشرة من حركة حماس ويسمعها.

وكان كارتر قد أكد، أول من أمس، على ضرورة إشراك حركة حماس وسوريا في العملية السياسية


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018