الأنروا تستأنف عمليات توزيع المواد التموينية على اللاجئين في قطاع غزة..

الأنروا تستأنف عمليات توزيع المواد التموينية على اللاجئين في قطاع غزة..

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، الاونروا، عن استئناف عمليات توزيع المواد التموينية ابتداءا من يوم غد، الثلاثاء، على 700 الف لاجئ في قطاع غزة، بعد تمكنها اليوم من الحصول على الوقود اللازم لتشغيل عرباتها وشاحناتها.

وقال جون جنج، مدير عمليات الاونروا في قطاع غزة، إن "الاونروا" حصلت على 55 ألف ليتر من الوقود، مؤكدا أن جميع الأطراف المعنية ساهمت في تذليل العقبات أمام الاونروا للحصول على جزء مما تحتاجه للبدء في عملياتها التي توقفت الخميس الماضي.

وأضاف جينغ أنه سيكون بمقدور اللاجئين في القطاع غدا استلام المواد الغذائية من مراكز التوزيع، وسيكون بمقدور الاونروا جمع النفايات من المخيمات الفلسطينية بالقطاع.

وأكد جينغ أن "الحكومة الإسرائيلية التزمت بتزويد محطة الكهرباء والاونروا بالوقود اللازم لهما، إلا أن ذلك لا يعني نهاية أزمة الوقود بل هي شيء صغير جدا في حل الأزمة، مؤكدا أن العديد من الأطراف لديها المسؤولية لحل هذه المشكلة المعقدة والصعبة، والتي يجب أن تحل عبر التزام الحكومة الإسرائيلية بتزويد قطاع غزة بالوقود الذي يحتاجه، لأن الحياة في هذا المكان أصبحت غيرمحتملة ووحشية وقاسية، كما ويجب إنهاء العنف علي المعابر وكافة أشكال العنف ليتمكن الناس من العيش بحياة كريمة في هذا المكان" على حد قوله .

وأضاف جنج أن المأساة الرهيبة التي عاشتها غزة اليوم تضاف الى الماسي التي يحياها الفلسطينيون وتعطل حياتهم مثل نقص الوقود وتعطل الحياة ومناحيها المختلفة.

وأبدى جينغ حزنه الشديد علي مقتل أم وأطفالها الأربعة، واصفا ذلك بالمأساة الحقيقة وأن المدنيين الفلسطينيين بحاجة للحماية، واوضح أن ما حدث من مأساة في بيت حانون عبر قتل أم وأولادها الأطفال الأربعة تؤكد أن هذا المكان أصبح خطرا حقيقيا مما يتوجب توفير حماية للسكان المدنيين الذين يدفعون ثمنا باهظا ودمويا الان".