استشهاد أحد عناصر سرايا القدس في رفح جنوب قطاع غزة..

استشهاد أحد عناصر سرايا القدس في رفح جنوب قطاع غزة..

استشهد، مساء أمس، الجمعة، أحد عناصر سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإٍسلامي، في رفح، جنوب قطاع غزة، متأثرا بإصابته التي أصيب بها الأربعاء الماضي.

وأكد بيان صادر عن سرايا القدس، وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، أن أسامة عبد الحميد الهوبي (38 عاما)، وهو من عناصر وحدة الهندسة والتصنيع التابعة لسرايا القدس، في جنوب قطاع غزة، قد استشهد متأثرا بإصابته منذ الغارة التي استهدفت القيادي عوض القيق جنوب القطاع.

وكانت قد أكدت مصادر أمنية وطبية أن طائرة مروحية اسرائيلية أطلقت صاروخين على الأقل باتجاه ورشة سمكرة ودهان تعود للمواطن لطفي المدلل في حي تل السلطان برفح، ما أدى إلى تدميرها واستشهاد قائد وحدة الهندسة والتصنيع في سرايا القدس عوض القيق، وإصابة خمسة آخرين على الأقل بجروح، وصفت المصادر الطبية حالة اثنين من الجرحى بالخطيرة.

وأفادت مصادر طبية "أن الشهيد القيق وصل إلى المستشفى أشلاء ممزقه جراء تعرضه لشظايا الصاروخ بشكل مباشر، في حين وصفت جراح كرم حماد (23 عاماً)، وأسامة الهوبي (38 عاماً) بالخطيرة.

وأضافت المصادر أن من بين المصابين الطفل أحمد صلاح (10 أعوام)، وشقيقه أمجد صلاح (11 عاماً) وصفت جراحهم بالمتوسطة، مؤكده انه جرى نقلهم جميعا إلى مستشفى أبو يوسف النجار برفح لتلقي العلاج.

وقال شهود عيان إن طائرات الاباتشي حلقت في سماء المدينة، وأطلقت ثلاثة صواريخ على ورشة للحدادة في منطقة الشعوث غرب المدينة.

وأكد الشهود ان الورشة دمرت تماما، فيما تضرر بعض المنازل المجاورة لها جراء القصف الاسرائيلي.

ومن جهتها قالت مصادر إسرائيلية إن مروحيات الجيش الإسرائيلي قصفت مصنعا للحدادة في رفح، ما أدى إلى مقتل أحد قادة الجهاد الإسلامي.

وادعى الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي أن الورشة المذكورة تعمل على إنتاج وسائل قتالية.