أولمرت وعباس يلتقيان الإثنين في أعقاب زيارة رايس إلى المنطقة..

أولمرت وعباس يلتقيان الإثنين في أعقاب زيارة رايس إلى المنطقة..

قال مسؤول ملف المفاوضات في م.ت.ف صائب عريقات إنه من المتوقع أن يلتقي رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، وذلك يوم غد الإثنين لمواصلة المفاوضات بين الطرفين.

ويأتي هذا اللقاء في أعقاب زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية، كونداليزا رايس، إلى المنطقة، اليوم السبت.

ومن المقرر أن تلتقي رايس في إطار زيارتها هذه مع كبار المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين، بينهم رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض، ورئيس طاقم المفاوضات أحمد قريع.وفي سياق ذي صلة تجدر الإشارة إلى أن مسؤولين فلسطينيين قد أكدوا أن "صحة عباس لم تعد كالسابق، وأنه بدأ يعاني من بعض المشاكل التي تفرض عليه عدم القيام بزيارات طويلة وتجبره على الاستراحة بين الوقت والآخر".

وأشارت المصادر إلى أن "أبو مازن، الذي أجرى قبل عد أيام عملية قسطرة في الأردن، نصحه الأطباء بعدم الإرهاق والتفكير الكثير والكتمان، وطلبوا منه التحدث مع المقربين منه عمّا يدور بذهنه".

وأضافت المصادر إنه عقب الزيارة الأخيرة لعباس إلى واشنطن، بدت عليه علامات الإرهاق والقلق الشديد.

وأشار مسؤول رافق أبو مازن في هذه الزيارة إلى أن عباس "صُدم" بما سمعه من الرئيس الأميركي جورج بوش ومن تأييده المطلق للعمليات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية واستمرار الاستيطان. وقال إن "عباس انزعج كثيراً من حديث بوش حيث بدت على وجهه علامات الغضب والتذمر".

وأفاد مسؤول في حركة حماس أن القيادي في الحركة محمود الزهار اتصل مساء الخميس بعباس واطمأن إلى صحته.