الجيش الإسرائيلي يعترف بقتل الشاب أدهم الرجبي وإصابة آخرين بعد التدخل في نزاع عائلي

 الجيش الإسرائيلي يعترف بقتل الشاب أدهم الرجبي وإصابة آخرين بعد التدخل في نزاع عائلي

أعلنت المصادر الطبية الفلسطينية عن استشهاد الشاب ادهم ماجد الرجبي "22" عاما متأثرا بجراح أصيب بها صباح اليوم خلال إطلاق نار من قبل جيش الاحتلال في الخليل

وأفاد شهود العيان عن إصابة شابين برصاص الاحتلال وصفت حالتهما بالمستقرة خلال إطلاق نار من قبل جيش الاحتلال على مجموعة من المواطنين الفلسطينيين.

وحسب مصادر صحفية احتلالية فان شبان فلسطينيين أطلقوا الأعيرة النارية بكثافة خلال شجار عائلي بين عائلتين لليوم الثاني على التوالي اخترقت عدد منها الحي اليهودي بالخليل فرد جيش الاحتلال بإطلاق النار على مصادر النيران ما أدى إلى استشهاد الرجبي وإصابة آخرين بالرصاص.


وتشهد الخليل منذ يومين نزاعاً مسلحاً بين عائلتين من المدينة, أسفر عن مقتل طفل وشاب, حيث ينتمي الطفل إلى عائلة أخرى لا علاقة لها بالنزاع.