6 شهداء في 3 غارات إسرائيلية في قطاع غزة

6 شهداء في 3 غارات إسرائيلية في قطاع غزة

صعدت قوات الاحتلال من عدوانها على قطاع غزة اليوم، الثلاثاء، وشنت ثلاث غارات جوية أسفرت عن استشهاد ستة فلسطينيين وإصابة آخرين. ويأتي هذا التصعيد في ظل التصريحات التي تصدر من القاهرة بأن التهدئة بين فصائل المقاومة وقوات الاحتلال ستدخل حيز التنفيذ يوم الخميس المقبل.

وأفادت وكالة وكالة رويترز نقلا عن وكالة أنباء الشرق الأوسط بأن مسؤولا مصريا رفيعا قال إن التهدئة ستبدأ صباح الخميس. ويأتي ذلك ليؤكد ما كان قد صرح به مسؤول فلسطيني وصفته الوكالة بأنه على اطلاع على المحادثات بأن التهدئة ستبدأ في السادسة من صباح الخميس المقبل. إلا أن المصدرين لم يكشفا عن تفاصيل الاتفاق.

وفي غضون ذلك استشهد ستة موطنين وأصيب آخرون بينهم اثنان وصفت حالتهم بالخطيرة ظهر اليوم الثلاثاء، في ثلاث غارات شنها الطيران الحربي الإسرائيلي في جنوب القطاع ووسطه.

وأعلنت مصادر طبية فلسطينية عن استشهاد خمسة مواطنين واصابة آخرين بينهم اثنان وصفت حالتهم بالخطيرة في غارة نفذتها الطيران الحربي الاسرائيلي استهدفت سيارة مدنية من نوع "تندر خضراء اللون "شرق بلدة القرارة جنوب شرق مدينة خانيونس جنوب القطاع . وحسب شهود عيان فإن طائرة حربية إسرائيلية قصفت سيارة مدنية من نوع "تندر خضراء اللون" في بلدة القرارة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة ما ادي الي تدميرها بالكامل واستشهاد أربعة من ركاب السيارة بالاضافة الي استشهاد أحد المارة واصابة عدد آخر,فيما لم يتم التعرف على الشهداء حتى اللحظة.

وأوضحت المصادر الطبية ان الشهداء وصلوا الي مستشفي ناصر الطبي في مدينة خانيونس اشلاء ممزقة نتيجة الاستهداف المباشر من قبل الطائرات الحربية الاسرائيلية.
وبعد وقت قصير، استشهد فلسطيني في غارة استهدفت مجموعة من المقاومين كانوا يستقلون سيارة جنوب دير البلح. حيث شنت طائرات الاحتلال المروحية غارة استهدفت مجموعة من المواطنين كانت تستقل سيارة من نوع "أوبل" على دوار المشاعلة بمنطقة حي البروك جنوب مدينة دير البلح بمحافظة الوسطى. واوضح شهود عيان أن القصف أسفر عن إصابة اثنين من المارة بجراح متوسطة بينما فرت المجموعة بالسيارة، إلا أن الطائرات تابعتها وقصفتها من جديد ما أدى لاستشهاد أحدهم وإصابة آخرين.

وفي مدينة دير البلح وسط قطاع غزة أغارت الطائرات الحربية الإسرائيلية على سيارة من نوع جيب تابعة لتنظيم (جيش الاسلام) ما أدى إلي وقوع إصابتين تم نقلهما الي مستشفي شهداء الاقصي وسط مدينة دير البلح , وصفت حالة أحد الاصابات بانها خطيرة جدا .

وأكد شهود عيان ان أربعة من مستقلي الجيب تمكنوا من الفرار من الجيب قبل الاستهداف من قبل الطائرات الحربية الاسرائيلية حيث اصاب الصاروخ الاسرائيلي مقدمة الجيب .