حماس: استمرار الاحتلال في إغلاق معابر قطاع غزة تعطيل للدور المصري..

حماس: استمرار الاحتلال في إغلاق معابر قطاع غزة تعطيل للدور المصري..

أكدت حركة حماس على أن استمرار الاحتلال في إغلاق معابر قطاع غزة "يعتبر بمثابة تعطيل للدور المصري كراعي للتهدئة"، لافتة النظر إلى أنها تقوم برصد الخروقات الإسرائيلية وتقوم بمتابعتها مع الجانب المصري.

وقال فوزري برهوم الناطق باسم الحركة في تصريح صحفي له "إن التهدئة جاءت بتوافق فلسطيني، لذلك أي تقييم لهذه التهدئة يجب أن يتم بتوافق فلسطيني ويتم إطلاع الجانب المصري عليه، ونحن بدورنا نقوم برصد الخروقات الإسرائيلية وتقوم بمتابعتها مع الجانب المصري ومع كافة الأطراف المعنية بنجاح هذه التهدئة".

وأوضح أن التهدئة لها آليات على الأرض، والاحتلال لم يلتزم بها ويتنصل منها من جانب واحد، وهو يعطل أهم بنود التهدئة وهو فتح المعابر وإدخال كافة مستلزمات الحياة".

وفي سياق منفصل, بين أن الاحتلال الإسرائيلي يتعاطى مع قضية الأسرى بما يلبي رغباته وليس بما يلبي طموحات الشعب الفلسطيني وأهداف الفصائل الآسرة.

وأضاف "أن الإحتلال يحاول أن يبهت من قيمة مواقف المقاومة وإصرارها على إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين وفقاً للصيغة التي قدمتها الفصائل الأسره للحندي الإسرائيلي للمصريين وقاموا بدورهم بتسليمها إلى الجانب الإسرائيلي".
وأوضح أن الاحتلال الإسرائيلي يتعامل مع هذه القضية "من خلال الوقائع التي يفرضها على الأرض".

وبين أن الاحتلال يريد المساومة وابتزاز الفصائل الآسرة، ظناً منه أنه بهذه العملية يلقى الكرة في ملعب حركة "حماس" ويتنصل من مسؤولياته، ويضلل الرأي العام الإسرائيلي الذي بات يحرج الحكومة الإسرائيلية العاجزة عن إطلاق سراح شاليط".

وأشار إلى أن الحركة تتعاطى مع الجهد المصري بشكل جدي "مع معرفتنا بطبيعة هذا المحتل الصهيوني، لأننا لن نترك مصير هؤلاء الأسرى لحسن نوايا الاحتلال"