حماس تعتبر إغلاق معابر قطاع غزة تعطيلا لبنود اتفاق التهدئة..

حماس تعتبر إغلاق معابر قطاع غزة تعطيلا لبنود اتفاق التهدئة..

أكدت حركة حماس أن القرار الإسرائيلي بإغلاق معابر قطاع غزة هو بمثابة تعطيل لبنود التهدئة، موضحة أن الهدف منه ابتزاز الفصائل الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

وقال فوزي برهوم الناطق باسم حركة حماس "إن إغلاق المعابر يعتبر تعطيلاً للدور المصري الذي يرعى هذا الاتفاق".

وأضاف أن حركة حماس تعتبر إغلاق المعابر التجارية تراجعـًا واضحاً من قبل الاحتلال عن اتفاق التهدئة وينسجم تمامـًا مع ما أعلنته الناطقة بلسان الخارجية الإسرائيلية بالأمس بأن فتح المعابر مرهون بإطلاق سراح جلعاد شاليط.
وبين أن هذا يؤكد أن كل ما يتذرع به الاحتلال الإسرائيلي هي مبررات واهية الهدف منها التنصل من استحقاقات التهدئة.

وأوضح أن حركة حماس والفصائل الفلسطينية ستدرس كل هذه التطورات وهذا التراجع الإسرائيلي عن اتفاق التهدئة، وكذلك الخروقات الإسرائيلية اليومية والمتكررة والتي كان آخرها إطلاق النار المباشر على المواطنة عائشة عطايا وإصابتها بجراح خطيرة.

وأضاف أن الفصائل ستعمل على تقييم هذه المرحلة وهذه الخروقات من قبل الاحتلال الإسرائيلي وبالتواصل مع الأطراف المعنية، وعلى رأسها مصر التي رعت اتفاق التهدئة، من أجل كشف زيف وكذب ادعاءات هذا الاحتلال لفضحه والضغط عليه كي يلتزم بكل ما جاء في بنود التهدئة.