الزوارق الحربية تطلق النار على الصيادين شمال قطاع غزة..

الزوارق الحربية تطلق النار على الصيادين شمال قطاع غزة..

بينما تتذرع الحكومة الإسرائيلية بإطلاق الصواريخ من قطاع غزة، لتقوم بإغلاق معابر القطاع التجارية، تواصل من جهتها الخروقات للأسبوع الثالث على التوالي، وذلك من خلال إطلاق النار، أساسا، باتجاه المزارعين الفلسطينيين وصيادي الأسماك.

وقد أطلقت زوارق الاحتلال الحربية الإسرائيلية فجر اليوم، السبت نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه الصيادين في منطقة السودانية شمال قطاع غزة.

ولم ترد أية أنباء عن وقوع إصابات..

وكانت الزوارق الحربية الإسرائيلية قد أطلقت مساء أمس الجمعة قذيفتين باتجاه قوارب الصادين في منطقة تل السلطان غرب مدينة رفح، ما أدى الى إحداث أضرار مادية في القوارب.

يذكر أن تقريرا لحركة الجهاد الإسلامي كان قد أشار إلى أن قوات الاحتلال ارتكبت 15 خرقا للتهدئة في الأسبوع الأول من سريان الاتفاق، و 13 خرقا في الأسبوع الثاني، في حين تتواصل الخروقات في الأسبوع الثالث.

وفي السياق ذاته كان قد نقل عن مصدر في الأمم المتحدة أنه من بين 8 خروقات للتهدئة قام برصدها، تبين أن قوات الاحتلال ارتكبت 7 خروقات منها.

كما تجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال تذرعت عدة مرات بإطلاق الصواريخ من قطاع غزة باتجاه النقب الغربي، لكي تقوم بفرض الإغلاق على القطاع، رغم أن أحدا من الفصائل الفلسطينية لم يعلن مسؤوليته عن إطلاق الصواريخ.

يذكر أن عددا من المزارعين الفلسطينيين قد أصيبوا بإصابات خطيرة جراء إطلاق النار عليهم من قبل قوات الاحتلال المتمركزة على مقربة من السياج الحدودي للقطاع.