مستشار هنية: إسرائيل تتلاعب باتفاق التهدئة

مستشار هنية: إسرائيل تتلاعب باتفاق التهدئة

اتهم الدكتور أحمد يوسف المستشار السياسي لرئيس الوزراء المقال في غزة إسماعيل هنية إسرائيل بالتلاعب باتفاق التهدئة من خلال المماطلة في فك الحصار المفروض على قطاع غزة الذي يعد من أهم استحقاقاتها.

وبين يوسف في تصريحات صحفية أدلى بها لإذاعة صوت القدس في غزة ان اسرائيل تمارس سياسة تستطيع من خلالها الاستقادة من اتفاق التهدئة المبرم من غير أن تقدم أي فوائد للطرف الفلسطيني.
وقال إن لدى اسرائيل أجندات مختلفة من وراء هذا الاتفاق يتمثل أبرزها في خلق حالة من البلبلة بين قوى المقاومة الفلسطينية. وأكد أن حركه حماس مع باقي الفصائل تدرك جيدا تلك المساعي الإسرائلية ما يدفعهم باستمرار إلى الحفاظ على الصف الفلسطيني موحداً وعدم تحقيق مآرب اسرائيل.

وبين أن هناك قيادات في حماس تجري اتصالات شبه يومية مع الجانب المصري لوضعه في صورة الخروقات التي تقترفها إسرائيل بحق ابناء الشعب الفلسطيني. وأوضح أن المصريين الذين هم وسطاء في اتفاق التهدئة المبرم بين الفصائل الفلسطينية والإحتلال الإسرائيلي غير راضين عن استمرار الخروقات الإسرائيلية.
وحول صحة الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام إسرائيلية أمس عن معارضة قيادات في حماس للدور المصري في الوساطة مع إسرائيل، أكد أن هناك تباينات داخل الحركة في قراءة الدور المصري ,موضحا أن تلك القراءات تبقى وجهات نظر في حركة حماس.
وبين أنه من المتوقع أن يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس برئيس المكتب السياسي لحركة حماس في دمشق خالد مشعل برعاية الرئيس السوري بشار الأسد.