قوات الاحتلال تفرض إغلاقا تاما على قرية نعلين

قوات الاحتلال تفرض إغلاقا تاما على قرية نعلين

فرضت قوات الاحتلال الاسرائيلي إغلاقا تاما على قرية نعلين فلسطينية، يوم أمس، السبت، لمنع إقامة مظاهرات ضد جدار الفصل العنصري التي تصاعدت مؤخرا.
وطوقت قوات الاحتلال قرية نعلين القريبة من مدينة رام الله، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة، لمنع محتجين اجانب ومتضامنين إسرائيليين من الانضمام الى مظاهرات الاحتجاج ضد إقامة جدار العزل العنصري الذي اعتبرته المحكمة الدولية غير قانوني.

وقال سكان القرية انه وبالرغم من قرار الإغلاق نظمت مظاهرة يوم السبت في تحد لإغلاق القرية حيث قام شبان بإغلاق الطرق التي تستخدمها الجرافات الإسرائيلية للوصول الى مواقع انشاء الجدار. وأكدوا أن قوات الاحتلال أطلقت طلقات مطاطية وغاز مسيل للدموع على المتظاهرين.

وقد نظمت يوم يوم أول أمس، الجمعة، مسيرة ضد الجدار أصيب خلالها نحو 20 محتجا بطلقات مطاطية أطلقتها جنود الاحتلال. وقال أحد منظمي المظاهرة انه تم اعتقال اربعة محتجين من منظمة تضامن اسرائيلية. وقال صلاح الخواجا المتحدث باسم لجنة نعلين لمقاومة الجدار ان المصابين والمرضى الاخرين منعوا من مغادرة القرية لتلقي العلاج.