وزارة الزراعة تستنكر منع المزارعين من الاقتراب إلى مسافة تقل عن 300 متر من الحدود

وزارة الزراعة تستنكر منع المزارعين من الاقتراب إلى مسافة تقل عن 300 متر من الحدود

استنكرت وزارة الزراعة في الحكومة المقالة قرار الاحتلال الإسرائيلي بمنع المواطنين والمزارعين الفلسطينيينفي قطاع غزة من الاقتراب إلى مسافة تقل عن 300 متر من الحدود مع قطاع غزة، لافتة إلى أن معظم الأراضي المزروعة ملاصقة للحدود ولا يمكن أن يتركها أصحابها دون فلاحتها ورعاية مزروعاتهم.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي "أن الاحتلال الإسرائيلي ماضٍ في التضييق على المزارعين على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة وفي عرض البحر باستهداف واطلاق النار المباشر علي الصيادين ومراكبهم ومنعهم مزاولة عملهم".

وبينت أن المواطنين والمزارعين القاطنين على الشريط الحدود أفادوا بأن الاحتلال اخترق موجات محطات الإذاعة المحلية العاملة في قطاع غزة، وبدأ ببث بيانات تحذرهم الاقتراب مسافة 300 متر من الحدود.

وأضافت أن الإحتلال هدد عبر هذه الموجات بإطلاق النار على المواطنين الذين يقتربون من الحدود، ما يضاعف من معاناة المواطنين، ولا سيما المزارعين الذي حلموا مع إعلان التهدئة بالعودة إلى استصلاح أراضيهم وفلاحتها بعد أن دمرها الاحتلال.

وقالت "إن إجراء الاحتلال يضاعف من معاناة المواطنين ولا سيما المزارعين الذي حلموا مع إعلان التهدئة بالعودة إلى استصلاح أراضيهم وفلاحتها بعد أن دمرها الاحتلال".
ودعت كافة الأطراف المعنية والراعية لإعلان التهدئة إلى إبداء موقفها إزاء جميع خروقات الاحتلال المتكررة للتهدئة، وطالبت بدعم معنوي ومادي لتعزيز صمود المواطنين القاطنين في مناطق التماس والمزارعين الصامدين في أراضيهم رغم كل ما يتعرضون له من خسائر مالية فادحة وأرواح غالية.
هذا وقامت قوات الإحتلال الإسرائيلي صباح اليوم باطلاق نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه المزارعين في الأراضي الزراعية القريبة من الجدار الإلكتروني شمال قطاع غزة.