قوات الاحتلال تمدد الإغلاق على قرية نعلين

قوات الاحتلال تمدد الإغلاق على قرية نعلين

مددت قوات الاحتلال، صباح اليوم، أمر الإغلاق وحظر التجول المفروضين على بلدة نعلين الفلسطينية بالضفة الغربية المحتلة لليوم الرابع، وذلك لمنع تنظيم المظاهرات المنددة بجدار الفصل العنصري.

وأكد صلاح الخواجة أحد سكان نعلين والمتحدث باسم لجنة نعلين لمقاومة الجدار الحاجز لوكالة رويترز في حديث هاتفي أن حظر التجول الذي فرض يوم الجمعة ما زال ساريا في البلدة. وأضاف أن القوات أطلقت غازات مسيلة للدموع وقنابل صوت يوم الاثنين ردا الاحتجاجات.

وأُصيب ما يصل الى 50 شخصا من جراء الغازات المسيلة للدموع والاعيرة المطاطية خلال احتجاجات أمس الاحد التي أصيب فيها أيضا جندي اسرائيلي.

وتمكن الخواجة وسكان في البلدة من الخروج من منازلهم لنحو ساعتين عندما غادر الجنود لفترة قصيرة القرية مساء الأحد. وقال الخواجة ان الجيش ترك منشورات تقول ان حظر التجول سيستمر ما دام العنف مستمرا.

وكانت المحكمة الدولية في لاهاي قد أصدرت منذ أربع سنوات حكما بعدم مشروعية بناء الحاجز الذي يمتد 720 كيلومترا على أراض محتلة، إلا أن إسرائيل تجاهلت الحكم.