وفد طبي أوروبي يزور قطاع غزة لإجراء عمليات جراحية..

وفد طبي أوروبي يزور قطاع غزة لإجراء عمليات جراحية..

التقى جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار والنائب في المجلس التشريعي، وفداً طبياً أوروبياً يضم قرابة خمسة عشر طبيباً من عدة جنسيات، وصلوا إلى قطاع غزة لعلاج وإجراء عمليات جراحية صعبة لمرضى وجرحى، إلى جانب تدريس أطباء فلسطينيين وتأهليهم.

وشكر الخضري، الوفد الطبي الأوروبي على جهوده للتخفيف من معاناة بعض المرضى والجرحى، مبيناً أن هذا العمل نموذج مهم للتواصل وترجمة حقيقية لمشاعر الشارع الأوروبي تجاه القضية الفلسطينية والحصار الإسرائيلي على القطاع.

واعتبر الخضري، أن زيارتهم وخدماتهم الطبية في غزة، خطوة عملية تجاه تخفيف أزمة المرضى والجرحى الممنوعين من السفر للعلاج بالخارج بسبب الحصار وإغلاق المعابر.

وشرح الخضري، للوفد، الواقع الصعب والمأساوي لمليون ونصف المليون إنسان يعيشون في القطاع جراء الحصار وإغلاق المعابر وشلل الحياة وتدهور كافة القطاعات، خاصة الجانب الصحي الذي يعيش حالة مزرية، ووفاة أكثر من 200 حالة مرضية.

وأوضح أن القطاع الصحي من أكثر القطاعات تضرراً جراء الحصار، فالمراكز الصحية والمستشفيات تعاني نقصاً في الأدوية والمستلزمات الطبية والآليات، إلى جانب توقف عشرات المشاريع الطبية بسبب نقص واد البناء والآليات.

وشدد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، على أن إغلاق القطاع ما زال مستمراً، وما زالت إسرائيل تضرب بعرض الحائط للاتفاقيات والأعراف الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى عدم استجابتها لاستحقاقات التهدئة.

وأشار الخضري، خلال حديثه مع الوفد، إلى واقع الحياة في القطاع جراء الحصار ومدى معاناة السكان، وطبيعة الحصار الجائر وأساليبه، وتأثيراته السلبية على كافة نواحي الحياة.

بدوره، أبدى الوفد الزائر سروره بهذا اللقاء، مؤكداً على أنه سيواصل العمل في خدمة القضية والشعب الفلسطيني، ومواجهة الحصار، وأنه سيسعى في المرات القادمة لجلب وفود طبية أخرى من أحل تخفيف معاناة أهالي القطاع.