الجهاد تطالب بموقف موحد تجاه الخروقات الإسرائيلية للتهدئة..

الجهاد تطالب بموقف موحد تجاه الخروقات الإسرائيلية للتهدئة..

أكد داود شهاب، المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، أن التزام حركته بالتهدئة لا يعني السكوت على استمرار العدوان الإسرائيلي على أبناء الشعب الفلسطيني واستمرار الحصار، مطالبا الفصائل بموقف موحد تجاه الخروقات الإسرائيلية للتهدئة.

وأوضح تعقيبا على العدوان الإسرائيلي المستمر "أنه وحتى الآن ارتكب العدو الإسرائيلي 39 اعتداء في غزة وحدها، كان آخرها صباح هذا اليوم عندما أطلقت النار بشكل مباشر على مزارع فلسطيني في أرضه وترك ينزف لساعات حتى فارق الحياة".

وأضاف أن الحصار الإسرائيلي على القطاع لا زال مستمراً والمعابر مغلقة في أغلب الأيام ولا تفتح إلا بشكل جزئي ولساعات محدودة.

وبحسبه فإن التهدئة في قطاع غزة رغم التزام الفصائل الفلسطينية بها لم تحقق الأمن والحياة الكريمة للشعب الفلسطيني.

وقال إن "العدو يستغل التهدئة في غزة للاستفراد بالضفة الغربية المحتلة، التي ودعت أحد مقاوميها شهيدا في جنين هذا اليوم أيضاً"، موضحا أن الضفة تتعرض لحملة عدوانية طالت المساجد ودور القرآن الكريم والمؤسسات الخيرية والأهلية.