الاحتلال يعتقل والد الفتاة التي صورت إطلاق النار على الفلسطيني المعتقل في بلعين..

الاحتلال يعتقل والد الفتاة التي صورت إطلاق النار على الفلسطيني المعتقل في بلعين..

قامت قوات الاحتلال، ظهر اليوم الأربعاء، باعتقال جمال حسين علي عميرة، والد الفتاة سلام التي صوت شريط إطلاق النار على المعتقل الفلسطيني، اثناء تواجده في أرضه قريبا من منطقة الجدار حيث تعمل الجرافات الإسرائيلية.

يذكر ان ضابطا في جيش الاحتلال كان قد توعد السيد جمال وأسرته في مشادات كلامية قبل أيام، وقد زاد حقد الجيش عليه وعلى أسرته بعد كشفهم عن التصوير الذي يكشف الضابط الإسرائيلي وهو يأمر الجندي باطلاق النار على المعتقل أشرف أبو رحمة في السابع من تموز من هذا الشهر، خلال قيامه بالتضامن مع أهالي نعلين اثناء منع التجول عليهم في تلك الفترة.

وقد لاقى هذا المشهد الإجرامي البشع ردودا عالمية من قبل منظمات لحقوق الإنسان محلية وعالمية، بالإضافة إلى الصدى الإعلامي، مما دفع ذلك الضابط وجنوده إلى الانتقام من عائلة سلام.

هذا وقد ادانت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين اعتقال السيد جمال عميرة، وطالبت باعتقال الضابط وجنوده الذين قاموا بهذا اللعمل اللإنساني الوحشي من اطلاق النار على المواطنين الابرياء العزل وخصوصا وهم معتقلون ومقيدو الأيدي ومعصبو العيون.