الأمن المصري يدمر نفقا لتهريب السلع على الحدود مع غزة

الأمن المصري يدمر نفقا لتهريب السلع على الحدود مع غزة

قالت مصادر أمنية مصرية ان أجهزة الامن بشمال سيناء عثرت في وقت مبكر من صباح يوم السبت على نفق جديد على الحدود بين مصر وغزة. واشارت الى ان النفق كان يستخدم في تهريب الوقود والسجائر وأن مصريا قد يكون مفقودا تحت أنقاض نفق اخر انهار ليل الجمعة مما أدى الى مقتل خمسة فلسطينيين.

وقال مصدر امني لوكالة رويترز: "تم العثور على النفق في احدى المناطق الغير مأهولة جنوبي معبر رفح الحدودي وكان بداخله كميات كبيرة من السجائر المستوردة والمصرية إضافة الى عبوات مملوءة بالبنزين والسولار."

وتابع ان اجهزة الامن صادرت كميات السجائر والوقود التي كانت داخل النفق وقامت بتدميره صباح يوم السبت لمنع استخدامه مرة اخرى. وقال ان افراد الامن المصري قاموا بتمشيط المنطقة التي عثر فيها على النفق بحثا عن انفاق اخرى قد تكون بالقرب منه.

وقال المصدر ان اجهزة الانقاذ المصرية تواصل منذ ليل الجمعة البحث عن مصري يرجح ان يكون مفقودا تحت انقاض نفق على الحدود بين مصر وغزة انهار ليل الجمعة واسفر عن مقتل خمسة فلسطينيين من الجانب الفلسطيني.

واضاف انه تم العثور على فتحة النفق المنهار بمنطقة الجندي المجهول بالجانب المصري وان المعلومات تشير الى أن مصريا يدعى نضال فواز أبو ماضي من سكان رفح المصرية قد كان بداخل النفق وقت انهياره. وتابع ان أبو ماضي لا زال مفقودا حتى الآن وان البحث عنه جار بالتعاون مع الجانب الفلسطيني.

وقال عاملو مستشفى بغزة ان خمسة فلسطينيين على الاقل ماتوا اختناقا كما اصيب 11 اخرون يوم الجمعة اثناء حفرهم نفقا تحت الحدود بين مصر وغزة.
وقال شهود انه كان يجري حفر هذا النفق لتهريب سلع من مصر الى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية حماس.

ويستخدم كثيرون من سكان غزة الانفاق لتفادي حصار اسرائيلي شدد بعد سيطرة حماس على قطاع غزة العام الماضي. ويستخدم أيضا نشطون كثيرا من هذه الانفاق لتهريب السلاح من مصر الى غزة.