استعدادات لاستقبال سفينة كسر حصار قطاع غزة خلال أيام..

استعدادات لاستقبال سفينة كسر حصار قطاع غزة خلال أيام..

أعلنت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار والحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار، عن استعدادهما المشترك لاستقبال سفينة كسر الحصار المقرر وصولها خلال أيام من قبرص إلى قطاع غزة.

واتفقت اللجنتان، خلال لقائهما المشترك اليوم الاثنين، على تنظيم الفعاليات المشتركة في استقبال السفينة سواء في عرض البحر للصحفيين وممثلي الشخصيات والمؤسسات العاملة ضد الحصار، أو على شاطئ بحر غزة من قبل الجماهير.

يذكر أن سفينة "الحرية" التي تضم نشطاء سلام ومتضامنين من جنسيات مختلفة، أبحرت قبل عدة أيام من أحد موانئ أوروبا صوب قبرص، ومن ثم تنوي التوجه مباشرة إلى قطاع غزة والوصول في 7/8-8-2007، وتحمل مساعدات لأطفال القطاع.

وشددت اللجنة الشعبية والحملة الدولية، على أن الاستعدادات لاستقبال السفينة تجري على قدم وساق، واقتربت من الانتهاء، سواء عبر تجهيز اليافطات التي ستعلق في الشوارع الرئيسية أو التي سترفع على القوارب في عرض البحر وعلى شاطئ غزة لاستقبال السفينة، إلى جانب تجهيز إبحار 15 قارباً يضم صحفيين وشخصيات من مؤسسات مدنية بشكل منظم.

واستعد قرابة 150 صحفيا وإعلاميا لتغطية وصول سفينة كسر الحصار من قبرص إلى غزة، وذلك عبر التسجيل في موقع اللجنة الشعبية الالكتروني، إلى جانب وجود قارب للإنقاذ والإسعاف، وفرق للخيالة والموسيقى على الشاطئ للترحيب بالسفينة.

ودعت اللجنة الشعبية والحملة الدولية، الجماهير الفلسطينية إلى استقبال السفينة على شاطئ غزة، بكل حفاوة ورفع العلم الفلسطيني واليافطات المنددة بالحصار والمرحبة بالضيوف الذين حضروا لنصرة غزة.

وقالت اللجنة والحملة، إنه سيتم تنظيم يوم مشترك على شاطئ البحر يشمل عدة فعاليات تمهيداً لاستقبال سفينة "الحرية.