حماس تعتبر تصريحات دايتون تأكيدا على دور أمريكا في خلق الفتنة..

حماس تعتبر تصريحات دايتون تأكيدا على دور أمريكا في خلق الفتنة..

اعتبرت حركة حماس اليوم، الجمعة، أن تصريحات الجنرال الأميركي كيت دايتون حول تزويد الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالعتاد العسكري "تؤكد على دور الإدارة الأميركية في خلق فتنة على الساحة الفلسطينية ودعم طرف ضد طرف".

وقال سامي أبو زهري الناطق باسم حماس في تصريح له "إن ما أعلنه دايتون يؤكد طبيعة الدور المناط بأجهزة أمن السلطة في رام الله، والمتمثل في قمع المقاومة الفلسطينية خدمة للاحتلال الصهيوني والإدارة الأمريكية". مضيفا هذه الوقائع تعني أن سلاح هذه الأجهزة غير شرعي، لأنه بدلاً من أن يستخدم في وجه الاحتلال يستخدم في وجه الشعب الفلسطيني".

وبين أبو زهري "أن جملة هذه الفضائح عن دور هذه الأجهزة وطبيعة الدور المناط بها والهدف من تسليحها، بات يؤكد أن السلاح الشرعي الوحيد هو سلاح المقاومة الفلسطينية".

وكان الجنرال كيث دايتون المنسق الأمني الأميركي للسلطة الفلسطينية كشف عن موافقة إسرائيل على تزويد قوات الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية بـ 200 سترة واقية و142 جيبا عسكريا لتحسين قدرتها الأمنية.