الجهاد الإسلامي تنفي أي علاقة بوفاة أحد كوادرها وتتهم الشرطة بإطلاق النار عليه

الجهاد الإسلامي تنفي أي علاقة بوفاة أحد كوادرها وتتهم الشرطة بإطلاق النار عليه

نفت حركة الجهاد الاسلامي أي علاقة لها بحادثة وفاة احد كوادرها فهمى الشاعر متأثرا بجراح اصيب بها فى مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة .

واكدت الجهاد ان عناصر من الشرطة المقالة قامت باطلاق النار اثر تواجدها في المكان, ما ادى الى اصابة الشاعر محملة الحكومة المقالة المسؤولية الكاملة عن الحادث

من جهتها قالت الشرطة التابعة للحكومة المقالة الجمعة ان الشاعر توفي متأثر بجراحه البالغة التي أصيب بها, اثر إطلاق نار وقع قبل أيام في خلافات داخلية بين عناصر حركة الجهاد الإسلامي في مخيم الشاطئ .

واضافت الشرطة المقالة ان الاشتباكات بين عناصر الجهاد الاسلامي دعت الشرطة إلى التدخل لفضها, حيث أصيب المواطن فهمي الشاعر بجراح بالغة وأصيب اثنين من أفراد الشرطة برصاص المسلحين الذين كانوا يطلقوا النار .

وحمّلت الشرطة المقالة مطلقي النار المسؤولية الكاملة عن مقتل المواطن الشاعر, مؤكدة أنها ستقوم بملاحقة مطلقي النار وتقديمهم إلى المحاكمة.