"اللجنة التوجيهية" تضع اللمسات الأخيرة على التحضيرات لانعقاد ملتقى الشمال يوم السبت في نابلس

"اللجنة التوجيهية" تضع اللمسات الأخيرة على التحضيرات لانعقاد ملتقى الشمال يوم السبت في نابلس

رام الله - أعلن السيد سمير حليلة المنسق العام لمؤتمر فلسطين للاستثمار- ملتقى الشمال؛ أن الجانب الإسرائيلي أبلغ إدارة المؤتمر بالموافقة على 150 تصريح دخول لمستثمرين ورجال أعمال من الخارج سيشاركون في المؤتمر من أصل 230 رجل أعمال أكدوا مشاركتهم في ملتقى الشمال المقرر عقده يوم غد السبت في الثاني والعشرين من الشهر الجاري في نابلس. وأشار إلى أن الجانب الإسرائيلي وعد بإصدار ما تبقى من التصاريح اليوم الأربعاء، فيما لا تزال مشاركة رجال الأعمال من قطاع غزة قيد النقاش في ضوء الوضع الأمني القائم.

وكانت اللجنة التوجيهية عقدت اجتماعها الأخير أمس الثلاثاء في مدينة نابلس قبيل انعقاد ملتقى الشمال، حيث تم الوقوف على الاستعدادات النهائية ووضع اللمسات الأخيرة على ترتيبات المؤتمر واستقبال المشاركين من خارج المدينة، وذلك بمشاركة جامعة النجاح ومحافظة نابلس، وبلدية نابلس، وغرفة تجارة وصناعة نابلس، والأجهزة الأمنية في المدينة، والشركات التي تم التعاقد معها لتوفير الخدمات اللوجستية للمؤتمر.

وأكد حليلة أنه تم تأكيد مشاركة المدعويين من الخارج ومن داخل الخط الأخضر، ودبلوماسيين وممثلين عن المنظمات الدولية، والمشاركين من السلطة الفلسطينية، وأكثر من 120 صحافياً وممثلاً عن وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية.

وقال أنه تمّ إرسال الدعوات الرسمية إلى رجال الأعمال المحليين خلال اليومين الماضيين، فيما يتم العمل على استكمال تأكيد حضور ما تبقى من المشاركين من أجل إصدار بطاقات الدخول للمؤتمر وتوزيعها قبل وقت كاف من انعقاد المؤتمر. وأعلن حليلة أنه سيتم اليوم الأربعاء عقد لقاء في القدس مع ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية لإطلاعهم على فكرة المؤتمر والتوقعات بشأنه.

وأوضح أنه يتم العمل حالياً على وضع اللمسات الأخيرة على برنامج الجولات الميدانية التي سيقوم بها المشاركون في المؤتمر يوم الأحد الموافق 23 من الشهر الجاري أي في اليوم التالي لملتقى الشمال، حيث يتوقع أن يضع دولة رئيس الوزراء د. سلام فياض حجر الأساس لخمسة مشاريع في نابلس، وافتتاح ثلاث مدارس في المدينة تم تمويلها من قبل رجال أعمال فلسطينيين مغتربين، وافتتاح مستشفى رفيديا ومشروع تأهيل المنطقة الصناعية بنابلس. كما سيشارك رجال الأعمال المشاركين في المؤتمر في مهرجان زيت الزيتون في محافظة سلفيت ومن ثم التوجه إلى محافظتي جنين وطولكرم حيث يتوقع زيارة جامعتي الخضوري والأمريكية العربية، ومصنع مشروبات مراوي في كفر زيباد، وقرية حداد السياحية في جنين، وعدد آخر من المشاريع، بالإضافة إلى المشاركة في افتتاح فرع بنك القدس في جنين، ومن ثم التوجه إلى محافظة طوباس لزيارة عدد من المشاريع فيها ثم العودة إلى نابلس بعد توقف قصير في منطقة وادي الباذان السياحية.
وأكد حليلة أن إدارة المؤتمر تلقت موافقة مجموعة الاتصالات الفلسطينية لرعاية حفل العشاء الرسمي والأمسية الثقافية والمقرر عقدهما في قاعة مجمع مدينة نابلس مساء يوم السبت عقب اختتام أعمال المؤتمر، منوهاً إلى أن صندوق الاستثمار سيقيم حفل استقبال للضيوف المشاركين في المؤتمر وذلك في فندق الجراند بارك برام الله مساء يوم الجمعة، فيما ستقيم مجموعة عنبتاوي حفل استقبال مماثل في فندق القصر بنابلس في ذات اليوم للضيوف المشاركين والذين سيحلون ضيوفاً على نابلس للمشاركة في المؤتمر.

وقال حليلة أنه من المتوقع مشاركة رئيس الوزراء الأردني الأسبق السيد طاهر المصري إلى مدينة نابلس غداً الخميس للمشاركة في المؤتمر. وأوضح أنه سيتم توزيع إقامة المشاركين من خارج فلسطين بواقع 70 مشاركاً موزعين في مدينتي نابلس وجنين، ونحو 100 آخرين في رام الله فيما سيقيم من تبقى منهم لدى أقارب لهم في الضفة الغربية.