الخضري: إسرائيل هي من يخرق التهدئة بالعدوان وإغلاق المعابر..

الخضري: إسرائيل هي من يخرق التهدئة بالعدوان وإغلاق المعابر..

شدد النائب جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، على أن الاحتلال الإسرائيلي يتذرع بحجج وادعاءات واهية من أجل استمرار إغلاق معابر قطاع غزة التجارية.

وأكد النائب الخضري، في تصريح صحفي صدر عنه مع تواصل الاحتلال إغلاق المعابر للأسبوع الرابع على التوالي، اليوم الثلاثاء، على أن إسرائيل تهدف إلى استمرار الحصار والضغط على المواطن الفلسطيني.

وأشار الخضري إلى أن الوضع الميداني في القطاع يثبت عكس الادعاءات الإسرائيلية، وأن الاحتلال يزعم سقوط القذائف الصاروخية على المستوطنات دون وجود الأدلة.

ولفت إلى أن إسرائيل تخترق التهدئة بالعدوان وإغلاق المعابر بصورة غير منطقية، وتخترق القوانين والمواثيق الدولية ولا تلتزم بها.

وناشد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، الشقيقة جمهورية مصر العربية الراعية لاتفاق التهدئة للتدخل وإلزام الاحتلال بفتح المعابر وعدم إغلاقها.

واعتبر الخضري أن فتح الاحتلال أمس لمعبرين بشكل جزئي والسماح بمرور شاحنات مساعدات غذائية وسولار صناعي لا يكفي محطة الكهرباء ليوم واحد زراً للرماد في العيون، وأن الوضع الكارثي في غزة على حاله.

وشدد الخضري على أن كافة القطاعات في غزة مهددة في ظل تشديد الحصار، وخاصة الجانب الصحي في ظل تعطل العديد من الأقسام في المراكز الصحية، وتهديد حياة آلاف المواطنين والمرضى والجرحى.