الجبهة الشعبية تدعو إلى تشكيل غرفة عمليات مشتركة

الجبهة الشعبية تدعو إلى تشكيل غرفة عمليات مشتركة

دعا عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية جميل مزهر جماهير شعبنا والقوى والفصائل الفلسطينية إلى التوحد بالميدان ونبذ كل الخلافات وتشكيل غرفة عمليات مشتركة وجبهة مقاومة موحدة لمواجهة العدوان والبطش الصهيوني والتمسك بالمقاومة في الدفاع عن أبناء شعبنا وحمايته في ظل المجزرة الصهيونية، مطالباً الرئيس الفلسطيني أبو مازن بالإعلان الفوري عن وقف المفاوضات مع العدو الصهيوني المجرم وأشكال التنسيق الأمني معه.

وقال مزهر في تصريحات صحفية " إن شعبنا الفلسطيني بغزة يتعرض إلى مذبحة وجريمة حرب إبادة ومحرقة جديدة يرتكبها الاحتلال الصهيوني الفاشي ، فهناك أكثر من 200 شهيد والمئات من الجرحى. كل ذلك يجري على مرأى ومسمع المجتمع الدولي الأعمى والأبكى والأصم الذي لم يحرك ساكناً أمام هذه الجرائم في محاولة لتركيع الشعب الفلسطيني وفرض الاستسلام عليه، لكننا نؤكد أن هذه المحاولات لن تكسر إرادة الصمود لدى شعبنا" .

كما دعا مزهر الدول العربية والقادة والرؤساء العرب إلى اتخاذ موقف يرتقي إلى مستوى المجزرة التي ارتكبت اليوم، مشيراً إلى أن بيانات الشجب والإدانة والاستنكار لم تعد مقبولة على الإطلاق،وأن هناك الكثير من الإمكانيات والطاقات والمقدرات التي يمكن أن تستخدمها الدول العربية للضغط على المجتمع الدولي والاحتلال الصهيوني لوقف هذا العدوان الهمجي من بينها قطع العلاقات مع الاحتلال وإغلاق سفاراتهم وطرد سفرائهم منها وسحب السفراء العرب من دولة الكيان، وإلغاء المبادرة العربية، مشيراً أنه لم يعد ممكناً أن تستمر هذه الدول بعلاقاتها مع الاحتلال الصهيوني في الوقت التي تغوص فيه شوارع غزة بدماء الأطفال والنساء والشيوخ.
وطالب مزهر الجماهير العربية بالتحرك الفوري والعاجل والنزول للشوارع، من أجل نصرة أهل غزة الذين يتعرضون لمحرقة جديدة على أيدي النازيين الجدد دولة الاحتلال الصهيوني.