الأمانة العامة للجاليات الفلسطينية في أوروبا تستنكر تصريحات رياض المالكي

الأمانة العامة للجاليات الفلسطينية في أوروبا تستنكر تصريحات رياض المالكي

استنكرت الأمانة العامة للجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات ـ أوروبا- تصريحات وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، التي حمل فيها مسؤولية العدوان لفصائل المقاومة، ووصفت الأمانة العامة المالكي بأنه " أحد رموز الردة والاستسلام الفلسطيني".

وقالت الأمانة العامة في بيان وصل عرب48 نسخة منه: طالعتنا إحدى الصحف الكبرى في مقاطعة كتلونيا (إسبانيا) الواسعة الانتشار مقابلة صحفية مع السيد رياض المالكي، وزير خارجية السلطة الفلسطينية، قام بها الصحفي Henrique Cymerman المعروف من خلال كتباته وتعليقاته بانحيازه لدولة العدوان الصهيونية، وربما كان ذلك منطلقاً من انتمائه المذهبي والعرقي. وهذا لا يهمنا، ولكن الذي فاجأنا هي تصريحات وزير خارجية السلطة الفلسطينية بتحميل كامل المسؤولية للهجوم العدواني البربري على غزة للمقاومة الفلسطينية، وعلى رأسها المقاومة الإسلامية (حماس)، وكذلك يُموه الرأي العام العالمي أن لحماس المقاومة مشروع ديني لا لمقاومة دولة العدوان والاغتصاب وتحرير الأرض، إنما لإقامة دولة إسلامية خلافية تتضمن مصر والأردن.

وأضاف البيان: إننا من عمقنا الوطني والانتماء القومي العربي نرفض وبشدة، وخاصة في هذه الظروف المصيرية لقضيتنا، هذه التصريحات التي يريد منها رياض المالكي تبرير وتغطية العدوان الوحشي والبربري الإسرائيلي الصهيوني على شعبنا بعد أن عرّت هي نفسها وكشفت القناع عن سياستها الصهيونية بالتطهير العرقي لإقامة دولة يهودية صرفة.

وتابع: إننا نقول للمالكي إنى ما تقوم به إسرائيل بحربها التدميرية اللاأخلاقية واللاإنسانية باستعمالها كل الأسلحة المرعبة والمحرمة دولياً لا تبرره أي تذرع مهما كان مصدره، بل لقي إدانة دولية سياسية وأممية. ونقول للمالكي: دع شعبنا الفلسطيني المناضل والمقاوم وشأنه، فقد ارتَدَّيْتَ عن الخط الوطني القومي، وهذا شأنك.