حماس تنفي وصول أبو مرزوق إلى قطاع غزة..

حماس تنفي وصول أبو مرزوق إلى قطاع غزة..

نفى أسامة المزيني القيادي في حركة حماس اليوم، السبت، الأنباء التي تحدثت عن زيارة موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إلى قطاع غزة مساء أمس الأول، الخميس، عبر معبر رفح على الحدود المصرية، معتبرا أن الخبر عار عن الصحة.

وبين أن ربط الزيارة بحدوث تقدم في موضوع التهدئة غير صحيح كون أن موضوع التهدئة تراوح مكانها، والكرة في الملعب الإسرائيلي، موضحا أن الحركة لا تلهث وراء التهدئة التي لم يحدث فيها أي جديد.

وتجدر الإشارة إلي أن صحيفة القدس العربي نقلت أن الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وصل إلى قطاع غزة مساء أمس الأول عبر معبر رفح على الحدود المصرية مع قطاع غزة.

وهذه هي المرة الأولى التي يزور فيها الدكتور أبو مرزوق قطاع غزة منذ أن غادره قبل ثلاثين عاما تقريبا، حيث كان يقيم وأسرته في "مخيم يبنا" في مدينة رفح.

وتربط مصادر فلسطينية بين هذه الزيارة واستئناف المفاوضات لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، علاوة على حدوث تقدم ملموس على صعيد اتفاق التهدئة، حيث استأنف عاموس جلعاد المسؤول الإسرائيلي عن هذين الملفين اتصالاته مع الوسيط المصري.

وبينت هذه المصادر أن الدكتور أبو مرزوق لا يمكن أن يعود إلى القطاع دون حصول الطرف المصري على ضوء اخضر من الجانب الإسرائيلي الذي ما زال صاحب كلمة رئيسية فيما يتعلق بقضايا المعبر الحساسة، والشخصيات التي تعبر في الاتجاهين.

وكان أبو مرزوق قد ترأس وفد حركة حماس أثناء مؤتمر الحوار الفلسطيني الذي استضافته القاهرة وانهى أعماله قبل ثلاثة أيام بتشكيل خمس لجان تتولى بحث المصالحة وإصلاح منظمة التحرير وإعادة بناء الأجهزة الأمنية على أسس جديدة، وتشكيل حكومة توافق وطني.

وأكدت المصادر أن جميع أعضاء وفد حماس الذين شاركوا في حوار القاهرة عادوا أمس إلى دمشق باستثناء الدكتور أبو مرزوق.