عشرات المواطنين والمتضامنين في قرى جنوب شرق قلقيلية يتصدون لجرافات الاحتلال

عشرات المواطنين والمتضامنين في قرى جنوب شرق قلقيلية يتصدون لجرافات الاحتلال

تصدى عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب، ونشطاء سلام من كيان الاحتلال في بلدات رأس طيرة وواد الرشا جنوب شرق مدينة قلقيلية لجرفات الاحتلال الإسرائيلي التي تقوم بتجريف أراضي المواطنين الفلسطينيين في تلك المنطقة.
وأفادت مصادر مطلعة في البلدات ألمذكورة أن المواطنين في تلك المنطقة، قد خرجوا رجالاً، ونساءً، وشيوخاً، وأطفالاً، متصدين لجرفات الاحتلال التي بدأت بتجريف المئات من أشجار الزيتون الرومي في تلك المنطقة.

وأكدت المصادر أن الجرافات بدأت أعمال التجريف تحت حراسة مكثفة من الجيش، والشرطة الإحتلالية كما رافقتها حراسات خاصة وذلك لمنع المواطنين من إعاقة عملها.

وناشد المواطنون في تلك البلدات الهيئات الدولية، ومؤسسات الأمم المتحدة التدخل الفوري لوقف أعمال التجريف التي طالت كل شيء في بلداتهم.

يشار إلى أن أعمال التجريف قد وصلت إلى مشارف بلدة رأس طيرة، وستؤدي أعمال التجريف إلى تدمير أجزاء من شبكة المياه والكهرباء، إضافة إلى عدد من البيوت البلاستيكية وآبار المياه