الجولة الثانية من الحوار الوطني الفلسطيني في الأسبوع الأول من الشهر المقبل

الجولة الثانية من الحوار الوطني الفلسطيني في الأسبوع الأول من الشهر المقبل

صرح عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مسؤول فرعها في قطاع غزة، د.رباح مهنا أن الجولة الثانية من الحوار ستستأنف قبل نهاية الأسبوع الأول من ابريل (نيسان) القادم.

وأكد مهنا أن الجبهة الشعبية بدأت بإجراء تحركات مع مختلف القوى للتأكيد على ضرورة إنجاح الحوار وإنهاء حالة الانقسام، مشدداً على أن الحوار يجب أن يكون خدمة للقضية وتمسكاً بالثوابت وليس العكس.
وأشار إلى أن هيئات الجبهة على وشك الانتهاء من تدارس نتائج الحوار وتحديد الخطوات المستقبلية المزمع اتباعها، مؤكداً على ضرورة أن تجري الانتخابات التشريعية القادمة كما انتخابات المجلس الوطني على أساس التمثيل النسبي الكامل بنسبة حسم لا تزيد عن 1.5%.

وقال مهنا أننا "لا زلنا في مرحلة تحرر وطني تستدعي أوسع مشاركة سياسية ومجتمعية في إدارة الشأن الفلسطيني بما يمكن من تحقيق جبهة وطنية عريضة تدير الشأن الداخلي الفلسطيني، وتواجه الاحتلال ومخططاته.

وشدد مهنا على أن التمثيل النسبي الكامل يعتبر نقطة رئيسة تتمسك بها الجبهة، لافتاً إلى أن هذا الموقف حظي بإجماع مختلف القوى في حوارات القاهرة باستثناء حركة "حماس".

وقال أن الجبهة ستباشر بعقد لقاءات وطنية في الضفة الفلسطينية والقطاع للبناء الايجابي على ما تم انجازه في حوارات القاهرة، خصوصاً تطبيق ميثاق الشرف الذي توافقت عليه القوى الفلسطينية المتحاورة، لتهيئة الأجواء الإيجابية لإنجاح الحوار.