القيادة المصرية قدمت مقترحا للمصالحة بين فتح وحماس

القيادة المصرية قدمت مقترحا للمصالحة بين فتح وحماس

أكد صلاح البردويل القيادي في حركة حماس، بأن القيادة المصرية اقترحت تشكيل لجنة مؤقتة لإنهاء الانقسام الداخلي الفلسطيني بين حركتي فتح وحماس والخروج من أزمة الجملة السياسية.

وبين البردويل في بيان صحفي انه في اللقاء الأخير بين حركتي فتح وحماس في الثاني من نيسان الجاري، وبعد الوصول إلى قناعة بصعوبة الاتفاق حول الجملة السياسية المتعلقة ببرنامج الحكومة المقترحة، كما قال، طرح الوزير المصري عمر سليمان مقترحا عمليا للخروج من هذه العقدة، يقضي بتشكيل لجنة أو هيئة مؤقتة من فتح وحماس هدفها إنهاء الانقسام، فيما يقوم الرئيس محمود عباس بتشكيل حكومة حسب رؤيته السياسية تتولى الموضوع السياسي وتكون مظلة لعمل اللجنة المقترحة والتي تنحصر صلاحيتها في الضفة والقطاع، وتتولى تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه في القاهرة في كل الملفات وتحديدا ملف إعادة اعمار قطاع غزة، بحيث تظل هذه اللجنة منفصلة عن الحكومة بينما تقوم الحكومة المقترحة بمساعدتها في مهماتها.

وقال البردويل ردا على المقترح المصري:"هذا المقترح بحاجة إلى تفصيل"، موضحا بأن حركة حماس لم تقدم حتى الآن ردا حول ذلك، وإنما وضعت بعض الأسئلة التي تريد الإجابة عليها، أملا أن تتضح الصورة وان يكون المقترح المصري خطوة نحو كسر حالة الجمود التي برزت في اللقاء الأخير، وفرصة لتعزيز ايجابيات الحوار وصولا إلى حالة التفاهم التام ورأب الصدع الفلسطيني ومواجهة البرنامج الإسرائيلي للحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وأوضح أن المقترح المصري لم يجب عن مصير الحكومة في غزة ولم يكشف عن آلية تشكيل الحكومة من قبل الرئيس محمود عباس.

وقال البردويل " لا بد من مواصلة البحث من الأخوة المصريين للوصول إلى اتفاق فلسطيني داخلي مش