الفصائل الآسرة للجندي الإسرائيلي: لم نتسلم أي دعوات من القاهرة لاستئناف المفاوضات

الفصائل الآسرة للجندي الإسرائيلي: لم نتسلم أي دعوات من القاهرة لاستئناف المفاوضات

أكدت الفصائل الفلسطينية الأسرة للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت إنها لم تتسلم أية دعوات من القاهرة لاستئناف مساعي مباحثات صفقة تبادل الأسرى من جديد مع الجانب الإسرائيلي بوساطة مصرية .

وقالت ألوية الناصر صلاح الدين إحدى التشكيلات العسكرية التي شاركت في خطف الجندي شاليت انه لم يسلها اى قرار باستئناف مفاوضات صفقة التبادل التي يجب أن تكون سرية وبعيدة عن وسائل الإعلام"

وبينت ألوية الناصر وعلى لسان المتحدث باسمها أبو مجاهد أن أي حديث عن مباحثات التهدئة لا بد أن يكون ضمن التوافق على شروط الفصائل الآسرة, مجددة مطالبتها بشروط الفصائل لإتمام صفقة التبادل والمتمثلة بالإفراج أولا عن 450 أسير من ذوي الأحكام والمؤبدات وقادة الفصائل، بالإضافة إلى 950 أسير من كبار السن والمرضى بالإضافة إلى إطلاق سراح كافة الأطفال والنساء.

واستنكر أبو مجاهد تسريب وسائل الإعلام الإسرائيلية بعض المعلومات حول المباحثات السابقة مؤكدا عدم مصداقية العديد منها.

وكانت مصادر سياسية وإعلامية مصرية كشفت النقاب عن وجود مساع حثيثة لاستئناف المفاوضات غير المباشرة بين حركة حماس وإسرائيل عبر الوسيط المصري، لإتمام صفقة تبادل الأسرى المتصلة بالجندي غلعاد شاليط.