السلطات المصرية رفضت إدخال قافلة الأمل

السلطات المصرية رفضت إدخال قافلة الأمل

رفضت السلطات المصرية الاحد السماح بدخول قافلة الامل الاوربية الى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودى

وقالت مصادر فلسطينية ان السلطات المصرية قررت السماح لستة عشر فقط من اعضاء القافلة البالغ عدد اعضائها ما يزيد عن مئة وثلاثون .

واوضحت المصادر ان المشاركين الذين سمح لهم رفضوا الدخول بدون زملائهم فقرروا البقاء معهم.
وزير الشؤون الاجتماعية فى حكومة غزة المقالة احمد الكرد طالب خلال مؤتمر صحفى السلطات المصرية تسهيل دخول اعضاء القافلة الى قطاع غزة

ودعت اللجنة الحكومية لكسر الحصار المجتمع الدولى الضغط على اسرائيل من اجل رفع الحصار عن قطاع غزة

ويتراس القافلة عضو مجلس الشيوخ الايطالي: فرناندو روسي ويشارك فيها عدد من البرلمانيين الاوربيين من دول مختلفة

وتحمل القافلة مساعدت للمعاقين تشمل كراسي كراسي كهربائية، وأجهزة طبية للمكفوفين.

طالبت الحكومة المقالة واللجنة الحكومية لكسر الحصار في غزة السلطات المصرية بالسماح لجميع افراد القافلة بالدخول , والعمل الحثيث من اجل تذليل جميع العقبات أمام دخول القافلة دون قيد أو شرط رزمة واحدة ودون تأخير.

وقالت الحكومة المقالة في غزة ان السلطات المصرية سمحت فقط لـ 16 شخصا من قافلة الامل، بالدخول إلي قطاع غزة، موضحة أن كافة المشاركين في القافلة رفضوا ذلك مطالبين السلطات المصرية السماح للجميع بالدخول الى القطاع .

واوضح احمد الكرد، وزير الشؤون الاجتماعية في الحكومة المقالةخلال مؤتمر صحفي عقده على بوابه معبر رفح ان اعضاء القافلة وصلوا صباح اليوم لمعبر رفح، وانه جرى اخبار الجانب الفلسطيني في المعبر ان مصر ستسمح للقافلة بالدخول الى القطاع الا ان الموقف المصري تغير وتم السماح فقط لـ 16 شخصا بالدخول.

من جهته قال امين ابو راشد منسق القافلة "ان السلطات المصرية ابلغت المشاركين في القافلة عدم السماح لها بالدخول الى قطاع غزة".

كما وطالبت اللجنة في بيان لها المجتمع الدولي بالعمل الجاد من اجل الضغط على حكومة الاحتلال من اجل فك الحصار المفوض على قطاع غزة ,قائلة" ندعو أعضاء القافلة أن يصروا على موقفهم الرافض لكل محاولات التجزئ وان تدخل قطاع غزة دفعة واحدة".

وكان المتحدث باسم سلطة المعابر في غزة قال "ان القافلة تتواجد الآن بالجانب المصري من المعبر ومن المتوقع ان تصل للقطاع بعد ظهر اليوم.

وأوضح ان هناك تنسيقا كاملا مع الجانب المصري، فيما يتعلق بدخول قافلة الأمل الأوروبية، متوقعا أن تدخل القافلة المكونة من 160 شخصية و40 شاحنة.

وحسب ما رشح عن حمولة القافلة من خلال الرسائل التي يبعث بها منظموها فإنها تضم 40 شاحنة من الحجم المتوسط محملة بمعدات طبية وبرامج تقنية حديثة خاصة بفاقدي البصر، و12 سيارة إسعاف محملة بأجهزة طبية حديثة، مقدمة من تبرعات فردية ومنظمات أوروبية غير حكومية.

وكانت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة قد أعلنت أن قافلة "الأمل" التي انطلقت من ميناء "جنوه" الإيطالي بداية الشهر الجاري، بمشاركة العديد من الفعاليات والمتضامنين مع القضية الفلسطينية في أنحاء القارة الأوروبية، ستصل إلى معبر رفح الحدودي ومنه إلى داخل قطاع غزة، صباح اليوم.