حماس: وثيقة الخارجية الإسرائيلية محاولة بائسة للتغطية على جرائم الحرب

حماس: وثيقة الخارجية الإسرائيلية محاولة بائسة للتغطية على جرائم الحرب

طالبت حركة حماس العالم بعدم الانتظار طويلاً من أجل محاكمة قادة العدو ، موضحةً أن مزيدًا من الوقت قد يكون مبررًا لارتكاب الاحتلال جرائم ومجازر أخرى بحق الشعب الفلسطيني.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس في تصريحٍات لأحد المواقع المقربة من حماس اليوم الأحد معقبًا على الوثيقة التي صدرت عن الاحتلال والتي ذكرت أن الحرب على غزة كانت مناسبة مع التهديد الذي شكلته حركة "حماس" "هذه عبارة عن محاولةٍ بائسةٍ للتغطية على جرائم حربٍ ارتكبت من قِبل العدو في غزة؛ وجرائم الحرب واضحة، وهناك جهود دولية ومنظمات حقوقية ودولية أكدت وقوع هذه الجرائم، موضحاً أن الشعب الفلسطيني ينتظر البدء بخطوات عملية لمحاكمة قيادات العدو كمجرمي حرب".

وأكد برهوم أن مثل هذه الوثائق والتقارير فاقدة المصداقية، بل تؤكد للقاصي والداني حجم هذا الإجرام التي ارتكبها الاحتلال , والذين أرادوا أن يضفوا عليه شرعية وصبغة قانونية.

وأوضح أن كل العالم يعي حقيقة ما جرى في غزة، ومثل هذه التبريرات أمام كل الحقائق الدامغة على هذه الجرائم مبررات واهية , مطالباً باتخاذ خطوات عملية وسريعة وفعالة لإحقاق العدالة، ومحاكمة قادة العدو كمجرمي حرب في محاكم الجنايات الدولية.

وأعرب عن أمله ألا ينظر أحد إلى هذه الفبركات، وأن يتم الاستناد إلى تقارير منظمات حقوقية دولية جاءت إلى غزة، وأكدت بالأدلة والشواهد تلك الجرائم., موضحاً أنه لا مبرر لئلا نرى قيادات العدو في أقفاص محاكم الجنايات الدولية.